Saturday, December 30, 2006

ماله والي

0 comments


أثناء الصباح
تجرعتُ الدهشة ،
والدي في الخارج ينحر تقربا لله ،
وهم على التلفاز ينحرون تقربا
لسيطرة الشيطان.
/
\.



نعـــ/ ــم ...

.
.
.
..
.

.

ضرب جسد أمتي حرام " .

/

\




أمي ...
من قال ابنتك أنثى مكتملة الرشد ؟
لم تفطميني بعد يا أمي ...
قولي هي طفلة
لا تشارك الرشد من الدمى .


اقبضي أبنائك
واحشريهم في رحمك ..
فقد اقترف البشر في حق البشر
ما لا يطاق يا أمي ..
ما لا يطاق أبدا أبدا ..



صج ..
زمانا سمردحة .. ماله والي !

Tuesday, December 12, 2006

دائرة

4 comments
أكره السكوت عن الظلم ولكن
ما فائدة المطالبة برفعه
والوقت يسبقني نحوه؟

Monday, December 11, 2006

من الحوار

2 comments
من الحوار
*
*
*
هل أنتِ دائماً بهذه الحيوية ...!
- نعم فقد استمدتها يوم كنتَ
تحكي حكايا المتفوقات .
-وقع السحر إذاً ؟ربما ..ولعلّه السحر الوحيد
الذي لا نرقى منه .

-وصباحك كيف يكون ؟
شتاء .. زكام ... ومصطلحات
تقنية تضرب الذاكرة .
- اجعليها تقلل الضرب ،
وتطرق باب الذاكرة على مهل
.. لاشيء يجلب بالقوة.

لا بأس ، أنا في حالة زكام ،
فكل شيء يستباح الآن ،
بدءًا بعقلي وانتهاءً بأوراقي .
والله المستعــان

Tuesday, November 28, 2006

المراد

6 comments
ماذا نريد وماذا تريد :

حياتنا ؟
نريد الحلم حقيقة ..
و تريد إنقاذنا منه ...

العلم ؟
نريد العولمة ..
ويريد تجنب مأثمها .

الآخر؟
نريد قربهم .. ويريدون قرب مؤجل ..
أو على الأقل حتى يتجدد شبابهم .

الماضي ؟
نريد سفره الطويل ..
ويريد التذكرة بين حين وآخر ..

الحاضر ؟
نريد الحدث و الانتشار ..
ويريد الحذر قبل الانتشار ..

أنا ؟.. أنتم ؟
أريد يوم الحساب ..كتابي بيميني ..
و ما تريدون علّ الله يعينكم فتبنوه على نية صالحة .
*
*
*****
////
*****
*
*

/ .. رسالة إلى أمي .. \

ليش أبجي ؟؟
ما دريتي فارقت الفرح
في غيابج يا بعد عيني ..
حلوتْ اللبن لا تتأخرين ..
أدري المسير مسافة قريبة ..
لكن مكانج يشغله صمت الفراغ ..
وهذا ما أحبه ..
بسرعة ارجعي ..
واشغليه بحضورج ..


*
/
*/

Monday, November 13, 2006

ورقة جامعية

6 comments
أحث نفسي على التعلم و انتهال العلم بنشاط وحيوية ، ومذاكرة ومثابرة ، وأحببتُ
دوما وجود أستاذ يرشدني ويقلل العثرات والمشاكل التي تواجهنني ..
أستـاذ يخيرُني أي العلوم أطرق بابها ، فيمنحني المفتاح الصحيح والمساندة الملمة بشؤون
العلم الذي يناسبٌ ميولي ويحقق رغباتي .
أستاذٌ يمنح طلابه الخبرة والتشجيع ، يرفع معنوياتهم قدر المستطاع حتى يصلوا إلى مبتغاهم
فيتولون بدورهم دوره ، ويعيدون دورة الحياة كأساتذة جدد .

ما يحزن القلب ، عجزي وعجز أستاذي قبلي ، وهو يحاول وأنا أحاول في مقرر بائس
كلما مد يدي وأنهضني أعاد المقرر زلزلت الأرض باتباعات غبية توقعني في العجز وتقيدُ
أستاذي .. وما يزيد الأمر سوءً .. مباركة الإدارة على هذا المقرر .


ماذا أقول .. نملكُ الرغبة في التغيير .. ونملكُ " دوام الحال من المحال"
ونفيق أيضا على تغريد يخبرننا أنه يومٌ جديد يبنمو من كفه كفاح منفرد
لا يعرف التظليل أو اليأس .


وأكرر الطلب أمي : ادعي لنا أن يشبع الله قلوبنا حبا فيه ثم حبا للعلم ..
ولأننا طلبة فقراء مساكين تصدقي علينا بدعاء آخر :
"اللهم ارفع درجاتهم درجات ، وانزل على من يعيقهم أسوء العقوبات "


همسة أذن :
لا أحدد شيئا بعينه ..
فمن يبحث عن ما بين السطور يتعب ..

دمتم خاشعين لله وحده .

النفاق

2 comments
النفــاق

هل سمعتم بالنفاق يوماً ؟
أتريدون سماع المزيد عنه ؟
إليكم بعض مشاهده التي احترفت
شخصياتها التمثيل من وراءه .

** المشهد الأول **

أحبك .. وأشتاق ٌ إلى
صمتك ..كلامك ..
غيرك ، الدنيا لا تطاق
ما أنا أبعدٌ إلا لأجلك
وما أعود إلا لأجلك ..
وكل عام وأنت بخير ..
/
\
طلبٌ حياتي .. هل لك بإنجاز هذا العمل بدلا عنيّ ؟
وبعدها ... يبتلعه الغيـاب حتى موعد طلبٍ آخر .

** المشهد الثاني **

نعم .. الوحيدة بين الأخريات ..
غاليتي وجبًّ أسراري ..
أمرّ بظروف كذا وكذا
ولا أقوى على فعلِ كذا وكذا
هل لنا بالمساعدة ؟
وبعدها ..
تصابّ بالصم تجاهكِ ..
ولم تعد تتذكركِ!

** المشهد الثالث **

عملة الوجه ..
لا يكتشف إلا بعد الصرف !
حين تُصدم فيه إذْ لا منفعه
في عملة صَدِأًه .

/
\

أشفقٌ عليهم وعلى مشاهد كثيرة ، كل عمل
لوجه الله باقي وغيره الملون زائل ،
والنفاق بائع الأقنعة على الخليقه ، يربحٌ
الوجود حين تمرضون به .

عافانا الله مما ابتلاكم به .



Thursday, November 02, 2006

ثرثرة الصمت

0 comments
"أنا الإنسـان
أفكــر ...
وأصدق أنني موجود ...
أتــأمل ..
وأصدق أنني مخلوق ..
أعبـد ..
وأشهد ان لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ..
أصلي .,
وأبكي خشية أن لا يغفر الله لنا أكوام الذنوب ..
أقرأ ...
فيطمئن القلب والقرآن ربيع الصدور ...


--------------------
"الكتابة"

هزمتني.. وظفرتِ بما لا يظفره مخلوق
على أرض مشاعري، وجئتِ بعد هذه الهزيمة
تطلبين تكرار التحدي !
أسفا سيدتي ،
إنني ما عدتُ
"ظلَّ أنثى لم تُخلق بعد"
أو
"ملاك بلا سماء" ترحمه .
-----------------
"أمل "
أتحمليني أم أحملكْ ؟
/\ خـتامها ..
--------------------
مع الإبعاد ...
أدري بيجبرك قلبك تجي تقرى
وتبهج فؤادك على مطلع الشمس
مير الوقت يصدمك يوم تدرى
إني ماكنتْ لك لا يوم ولا أمس
************
******
***
**
*


******
***
**
*

" اثنين "

** رجل وامرأة ؟
انكم تعمهون
إن ما بيننا
لا يتسع لواو عطف

---
**سعدية المفرج عبرت بصدق هنا

وهنا ...

**"الفراق"

صاخب كـ الهدوء
ناحل كـ طريق ترابية في النشوء
كان دافئا وضوءا واحتراق
وغيابا حييا و سوقا للأماني
في موسم للشراء
وكان كونا مميتا،
ياليته لا يطاق
............
و

كان حبا عصياّ ليس ينمو
سوى للفراق .
************
*******
*****
***
**
*

رسائلٌ لما يلي ..
من سطور علقتْ بذاكرتي :


صديقة الأمس

اتقي الله واقبلي العذر مني
وتجافي عن بعض ما كان زلا

/
\

حروفي

يقلن / إنك قد رضيت بباطل منها
فهل لك في اعتزال الباطل
/
\
********
***
**


/
\
********
***
**
*

Friday, October 20, 2006

كيف تعرف ؟

0 comments
كيف تعرف رقم بداية الصفحة
لكل جزء من القرآن الكريم

لو سألنا أحد ما
ما رقم الصفحة التي يبدأ فيها الجزء التاسع مثلاً
نقوم بعملية بسيطة
الجزء التاسع أي رقم تسعه
تسعة ناقص واحد = ثمانية
ثمانية ضرب اثنين = 16
ثم نضيف الرقم اثنين إلى يمين الرقم 16 فيصبح 162
هذا هو رقم الصفحة التي يبدأ بها الجزء التاسع
أكرر لكم مثال آخر
الجزء الواحد والعشرون
21 -1=20
20*2=40

نضيف اثنان يمين الرقم 40
يصبح 402
الجزء الواحد والعشرون يبدأ في الصفحة رقم 402
حاولوا ذلك بأنفسكم

Wednesday, October 11, 2006

تمتمة

2 comments
اقبليها مدونتي كعذر عن غيابي
/
\
.
:::تمتمة راحلة :::
.
/
\
.
ثوابٌ ينتهزه عاقل حين يُطعمُ الآخرين غذاء فكريا معد تحت إشراف أكثر الطرق
هدوءاً وحكمة وأطيبها خلقاً و أنقاها قلباً .
الآخرين بعدها ، ينظرون إلى الأمام بثقة ويجتهدون في صفع الغباء والكسل
والبحث عن العلم في حقول المعرفة متمنين من الله دوام العقل على العاقل.

Thursday, September 28, 2006

الاستهزاء

2 comments
الاستهزاء ..

الاستهزاء الفعل الذي يشعل نار الكراهية في النفوس ، والمرض الذي أصيبت به أمتنا ،
يفعله من لا يحترم مشاعر الآخرين ويرى في نفسه غياب النقص ، والتعالي من بَعْد وحب
السخرية و تقليل شأن الآخرين .
ما أثار الموضوع هو نصيحة إمرأة مسلمة تنطق العربية بتثاقل ( ذات أصل فارسي) إلى بقية
النسوة في المسجد والتي طلبت منهن الانتظام في الصف و كثرة الاستغفار وعدم الحركة
فقالت احداهن مستهزئة لآخرى تجلس بجاني : شوفي اشلون تتحجى بالاشتراك ولا ومسويه
روحها عالمة دين ! لما هذه الكلمات ؟ أو ليست مسلمة مثلكِ ؟ أولم تقصدين المسجد تقربا لله
وطلبا في المغفرة وإقامة فريضة تقفين فيها مع الأخوات في صف واحد لا فرق بينكن؟
أو الاستهزاء وصل بينكن إلى هذه الدرجة (في المسجد !!!! ) ، فلو نصحت إمرأة أخرى
غيرها أو كنتِ تبادرينها بمثل قولكِ الساخر؟
هدانا الله وغفر لنا ذنوبنا ، كثيرا ما ننسى أننا خلقنا من طين قال تعالى
(وَبَدَأَ خَلْقَ الإِنْسَانِ مِنْ طِينٍ * ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ مَاءٍ مَهِينٍ) (السجدة/7 ، 8).

أخواني ، إننا في شهر فضيل علينا استغلال ثوانيه في تحصيل الاجر و اكتساب مرضاة الله
والبعد عن المعاصي و اجتناب السمع لشياطين الإنس ،فمهما زادت موالنا أو ارتفع مراتبنا
في الدنيا أو ألمنا الفخر بأصولنا ، سنحشر يوم القيامة في مكان واحد ، و الاعمال الصالحة
هي المقياس التي تميزنا عن بعضنا البعض .

:::إضاءة ::::
يقول الاحنف بن قيس : عجبا لإبن آدام يتكبر
وقد خرج من مجرى البول مرتين؟ .

Sunday, September 24, 2006

فَـقْدٌ يلازمني

0 comments
أكتبُ في مدونتي ..
ولا أملك الشجاعة الكافية في التصريح حرفيا ..
حسبها حروف أفهم مسببها وحدي .

(1)
ويوم آخر في شهر رمضان وأنا أتأرجح بين أوجاع الأحلام ، و أستقبل
صراخ النزاعات في كسب إحدى الطرفين ، و القاهر النفسي هو أنٌّ نُطق
الحق ومآثرة الصمت سيان لديهم ! ، لن أسْلم في قول الحقيقة
ولن أخرج سالمة في صمتي .

(2)
لا تسألي أكثر.. فاستراق البوح جرمه أكبر..
والنظر في عيني يفضح أشواق ..
وليالي تنعم في المهد لا تكبر ولا تصغر ...

وأذنتُ له بعد الطرق على الباب :

أول الطُّرْق سؤال.. أنعود أحياء بعد موتنا ؟
ثاني الطُّرْق استفسار .. أمساحتي في روحك تقلصت ؟
ثالث الطُّرْق رجاء.. قابليني بما يمضي قلبي معه لمّا التقى قلبك.

Saturday, September 23, 2006

رمضان كريم

0 comments
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رمضان كريم .. ينعاد عليكم بالصحة والعافية في ظل الأحباب والأهل
وهم سعداء حتى الرضى برضى الله تعالى ثم الوالدين الكرام .

قبل هلاله ، هلتْ عطاياه .. وكانت الأولى عودة والدي ثم عودة أحبائي ثم
العودة للمدارس ثم العودة للجامعة ثم العودة إلى متنفسي (مدونتي) لتنتهي
العودة بصحبة رمضان .

فكل شيء له عودة وتمت عودته بحمد الله ورحمته ، وسعادتي لا توصف ولا تقدر
بثمن مع كل بشارات الخير التي أشرقها روح رمضان .

إلهي أحببتكَ وأحببتُ خلقكَ فيكَ .. فاجعل رمضان مباركاً في قلوبنا
واجعلنا ممن يستغلون الوقت في النفع وطلب المغفرة ..

وكل عام وكلنا مع بعض البعض بخير وخير وخير ..

صاحبة الحروف الأربعة ...

Sunday, August 27, 2006

إجازة

0 comments
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
سأكون بعيدة عن النت
بدءاًَ من الغد وحتى الـ 22 من شهر9..
لذا ...أستأذنكم وأستودعكم
الله الذي لا تضيع ودائعه.
إلى اللقـاء

Saturday, August 19, 2006

أجل والله

0 comments

أجل والله ..
ما رأيتُ جهالة تقود المصاب بها كـ جهالة المبصرين
بأعينهم بلا عقل أو بصيرة ،"غمرهم سكر الجهالة فلم يفيقوا إلا بضرب الحد "
ولا ثواب على ذلك..

أجل والله ..
ما رأيتُ الكون شامخا إلا بـ نهوض الفكر والتزام المرء في قول الحق والزهد عن الدنيا المريضة
وما رأيتُ القلب يضحك إلا بـ اشتغال العقل حباً عليه حيث وهبه المراد الشعوري
وما رأيت الأقفال جميلة إلا عندما قُيدتْ أفعال الشياطين الإنسية.

Wednesday, August 16, 2006

دمدمة البحر

0 comments
أردتُ البحث عن موسيقى هادئة تساعدني في تصنيف أفكاري
وتبعد التوتر والأرق الذي يعتريني .

بحثتُ في الصندوق جيداً .. هذه حزينة ولا ينقصني الحزن الذي أُنجب منه كل ليلة
ألماً وخوفا .. وأخرى راقصة والوقت كافٍ في طرد البهجة وأي شيء يمت لها بصلة
والأخيرة رومانسية المسمع ودافئة الأحضان و هي محرمة اليوم ومباحة للمستقبل.
دخلتْ أمي تستأذنني في زيادة مدة اشتغال أخي على كمبيوتري .. فأذنتُ له ..

ولم تخرج قبل أن تسخر : " تمنيتها أمنية أدخل عليج و لا ألقاج
عافسة شيء على الأرض ..إلا يا منثرة الأوراق أو الكتب أو الأشرطة ..الخ ."
"يمه الترتيب موجود لكن في حضور فوضى أفكاري على الترتيب تأجيل موعده : ) " .

أحضرتُ كرسيا ، لأكمل البحث في الأدراج العلوية ، حتى قبضتُ على شريط مغلف يتحزم
شريطا ورديا ، مطبوع رأسه بكلمات " هذا ما جناه زماني علي " ..الشريط تسجيل
أفكار مسموعة أطلقتها ذات صباحيات حين كنتُ أزاحم الطيور في السمـاء :

الأولى :
يدمدم موج البحر نقشا على الصخور :
على أي المدرجات يجلس الرقي؟
و أيهم صحبته ؟
يلحظ الإنسـان الذكي تلك الدمدمة ..
ينتظر تحصيل الأمر مراقباً
حتى يهدأ البحر الغاضب ...

على وداعة البحر.. يقرأ إنسانُنا السابق :
على أي المدرجات يجلس الرقي؟
و أيهم صحبته ؟
فيكتب على الرمال :
لا يجلس الرقي ،إذْ سيره بلا توقف بصحبة النجاح والصواب عزه.
وما أن فرغ حتى غُسلتْ الرمال تاركة الفرصة لإنسـان آخر.

يجدد الظهور إنسـان آخر .. يقرأ :
على أي المدرجات يجلس الرقي؟
و أيهم صحبته ؟
يحتسي شيئا في يده ثم يبصق على الصخرة مستهزئا:
عن أي رقيٌ أنتَ باحثٌ و التخلف فينا يتغذى ويكبرُ .
حينها سمَعتْ الأصداف التي تغتسل من أمنيات المحبين ما قاله فأخذت تردده .
حاول البحر اصطيادها لكنها وقفت بعيدة كلما غازلها الهواء صرخت:
عن أي رقيٌ أنتَ باحثٌ و التخلف فينا يتغذى ويكبرُ .
عاد الإنسـان الذكي ، يبحث عن إجابته ، لم يجدها .. أطلق زفير خيبة ،
رأى الأصداف .. أحبَّ إسرار أمنية .. نفخ في الأصداف حتى يطمئن أن لا
أمنيات فيها .. ففاجأته صارخة : عن أي رقيٌ أنتَ باحثٌ و التخلف فينا يتغذى ويكبرُ .
اندهش مما سمع .. كرر النفخ .. كررت الصراخ .. فقال :
يا ابنة البحر .. مالي والسرّ فيك يفضح ! ..
حقا التخلف لا يموت فينا بل يتكاثر ...

الثانية :
أزعجتني سيدتي
حنينك يصخب أجزائي ..
وفعلي الذي تريدين أصم و جماد ُ ..
كفاكِ سيدتي ..
لا تقرئي آخر أخباري
حتما تجلبٌ دموعكِ وتحرق الوجنات ِ
أرجوكِِ .. لا تسألي أكثر ..
فـ استراق البوح جرمه أكبر !
ولم يزل للشريط بقية ...

Saturday, July 29, 2006

الجنوب

2 comments
خائفين وحرارة القهر تتوق إلى حرق الجبين ..
يفصح التمني عن حلم المستضعفين ..
يليه الرجاء ثم التوسل لخالق السماوات والأرض ..
فـ حزن يرتل على منابر قلوبنا المؤمنة ..
وهو يشاهد جنازة تحوي أحياء وطن ..
دموع عجوز ... صمود طفل ... وضحكة سافل ..!

ياه ..
ونحن لا شيء في كل شيء ..
أو شيئا في الـ لا شيء ...

أمي ..دعاؤكن مستجاب ..
لينصر الله أخواننا لاجئي الجنوب ..

Friday, July 28, 2006

قراراتنـا

0 comments





/


بلغني عن شاهد الأمس ، ذهاب الحب فيه بعد أن أبلغ نفسه العشق كله .. واستأثر

قلبها وحده .. و أدلّ مبتغاه قلبه ..فـ أخفى هواه الجديد .. وتأمل القديم .. تأمل

الخارج من محنة جميلة .. ينقض ظهره صرة الهموم المتنوعة منها .. مجاهد في التصحيح

ومراجعة أوراق الأمس .

وما كان هواه الجديد ساحق للقديم .. بل تذكرة للعقل والقلب ..

ومحاسبة النفس في خطواتها يضرب الماضي مثلاً للحاضر .. فيوجب الحياة على الطاعة .. و إقامة الروح السليمة على سبيل الناصحين .

عجبتُ فعله .. وقراره .. و صرف القلب عن المحب .. فتفكرت في الإنسـان الذي

يأخذ القرارات .. لأجد لها ثلاث :



قرارٌ لا يقرِّونه ونريده ...

نهوى تطبيقه .. ونرتب وقعه .. متحدين الزمن المخالف .. حسبنا أنه السعادة لنا

وهو الراحة .

و لأن موافقة النفس جاءت فوق رفض الواقع .. نتعذب ونسافر مع الشقاء ..

نشد أزر المواجهة .. لأننا ظفرنا بما رغبنا.



قرارٌ هو الصحيح ولا نريده ..

تأتيه رياح الواقع على عكس ما تشتهيه مراكب النفس .. و تصرف النظر عن ما إذا

يسعدنا .. مكتفية أنه الصحيح والمجاري لأمر مسالم .. يستوجب راحة الملأ الذين

يرونه الصالح .. والمأخذ المبارك لنا ..

فعندما يحققون راحتهم على حساب رغباتنا .. ننعم بمملكة واقعية سعيدة وأخرى

في النفس تعيسة .



قرارٌ سليما والأحب على قلوبنا ...



هو القرار الذي تلقى مباركة المحيط .. وقبله مباركة عقلنا .. وقٌبلة قلبنا .. فيتنزّل وقعه

أحلى وأجمل .. مستدلا الستارة على آخر عروض الحزن و الجهل .. فكلا الطرفين

موافق .. يكثر العطاء على المستحق سواء كان نفساً أو واقعا ..



فـ إليكِ نفسي ... قول الشـاعر :

فـإن تـَشكَّـتْ فعلِّلْها المجرة من *** ضوء الصـباح وَعدْها بالرَّواحَ ضحـى.


Monday, July 10, 2006

{رسائل الصباح

2 comments
رسالة إلى أبي


هو حضنك أبي ..
ثلاثي الإحاطة ..
أمان
حنان
ويم ود ..
فمن دونك
أعود مرارة البحر
مرارة الأمرار ..

رسالة إلى " الإيحاء العقلي "

سأسترد نفسي من نفسي
وأقرر أن ما قيل في غيابك وحضورك
وهم وسرد أيطال الخيال .. وأقرر وجوب
الاهتمام بالعقل عند تدريس نهج التعامل
بالقلوب .

Wednesday, July 05, 2006

إنما العاجز من لا يستبد

12 comments
عند ورود كلمة الاستبداد إلى ذهني ، أجزم المعنى فيها هو الطغيان والسلطة ، وتفاجأت في حسنها
سابقا أي تداولها في غير المعنى الذي ذكرتُه . المفاجأة حين قرائتي لشعر عمر بن أبي ربيعة في هند
بنت الحارث المُريَّة :
ليت هندًا أنجزتنا ما تعد *** وأراحت أنفسنا مما تجد
واستبدت مرة واحـدة *** إنما العاجز من لا يستبد

فالاستبداد المراد هو عدم التردد في إتخاذ القرار والحزم في تنفيذه "هذا ما فهمته "
وفي كلا الحالتين ، نوظف المعنى الأول بيننا ويوظفون المعنى الثاني علينا .

هم يبحثون ونحن نبحث

4 comments
شوفوا من زود اهتمام المالزيين وتدينهم .. شوفوا بشنو يبحثون
وبعدها شوفوا العرب بشنو يبحثون
/
ماليزيا تبحث معضلة الوضوء والصلاة والقبلة في الفضاء

وكالة الفضاء الماليزية تبحث وسائل تسمح لرواد الفضاء المسلمين باداء الصلاة والعبادات الاخرى وهم في الفضاء الخارجي.
مع استعداد ماليزيا لاختيار أول رائد فضاء تعمل وكالة الفضاء الماليزية على ايجاد بعض الحلول لمعضلات دينية من المتوقع ان تواجه رواد الفضاء المسلمين ومنها الوضوء والقبلة والسجود رغم انعدام الجاذبية الارضية.
وقال محضر الدين عبد الغني وهو مسؤول في الحكومة الماليزية خلال مؤتمر يستمر يومين يشارك فيه علماء ورجال دين لمناقشة المشاكل المحتملة ان "من احتياجات رائد الفضاء اذا كان مسلما احكام تأدية الصلاة في الفضاء ومناحي الحياة الاخرى بما يتفق مع مبادئ الاسلام".
وهناك ثلاثة مسلمين من بين اربعة مرشحين على ماليزيا ان تختار منهم اثنين في مايو ايار لبدء التدريب لكي يصبحا من رواد فضاء. وكان البرنامج قد بدأ قبل عامين بعد ان عرضت روسيا على ماليزيا رحلة فضائية مجانية على متن سفينة فضاء سويوز.
والهدف من هذه الرحلة هو تشجيع ماليزيا على ابرام صفقة لشراء طائرات حربية روسية الصنع قيمتها 900 مليون دولار وستشارك من خلالها مع رواد الفضاء الروس في رحلة تنطلق في اكتوبر تشرين الاول عام 2007 لقضاء ستة او ثمانية ايام في محطة الفضاء الدولية.
ويجيء ذلك في إطار حشد التأييد لخطة رئيس الوزراء الماليزي عبد الله احمد بدوي الداعية الى "صناعات تنموية" جديدة منها التكنولوجيا الحيوية والفضاء وتكنولوجيا المعلومات لاضافة مجالات جديدة للنمو الاقتصادي في بلاد اشتهرت برخص التكلفة الصناعية.
وقال زين العابدين عبد الراشد استاذ علوم الفضاء بمعهد تابع لجامعة ماليزيا الوطنية ان اتباع توقيت الارض واتخاذها قبلة هي ضرورة لحل المشاكل التي قد تواجه المسلم في الفضاء.
وصرح بأنه وضع برنامج كمبيوتر بمساعدة طلبته المتخرجين من المعهد يحسب مواقيت الصلاة الدقيقة واتجاه القبلة بالنسبة للرواد فور تحديد موقعهم.
وقال زين العابدين "يمكن ان يبرمج ذلك في كمبيوتر او في جهاز رقمي شخصي، وتحديد موقعك سهل مثل سهولة الدخول على الانترنت".
وصرح بأنه بعد حصوله على موافقة العلماء المسلمين سيكون قادرا على ان يقدم خدمة تحميل البرنامج مجانا اعتبارا من عام 2007. لكن ظلت معضلات اخرى بحاجة الى حل منها الوضوء والسجود رغم انعدام الجاذبية.
وقال مشاركون في المؤتمر ان من بين الردود التقليدية لهذه التساؤلات هي استخدام وسائل النظافة البديلة ومنها الاوراق المطهرة والمناشف والصلاة جالسا ومقيدا الى احد المقاعد.
واتخذ مجموعة من علماء الدين توجها عمليا في الفتوى لمعالجة هذه المعضلات في بيان نشر على موقع اسلامي على شبكة الانترنت.
وجاء في البيان "وفقا لمبادئ الشريعة الاسلامية وفي حالة العجز لاي سبب من الاسباب عن الالتزام بشرط تستند عليه صحة ركن من اركان العبادات في هذه الحالة علينا ان نؤدي اركان العبادات دون التقيد بالشرط".
/
\

ودخلت قوقل قلت خل أبحث على العرب بشنو يبحثون ويطلع معاي :
رؤساء المرور العرب يبحثون توحيد لوحات السيارات اليوم
يبحث رؤساء أجهزة المرور العرب في تونس اليوم الأربعاء العديد من المواضيع ذات العلاقة بمشاكل المرور وآثارها في المنطقة العربية، ومن بين المواضيع المطروحة على جدول أعمال المؤتمر الحادي عشر بحث توحيد أشكال لوحات السيارات والمعلومات التي تتضمنها على الصعيد العربي
الصحفيون العرب يبحثون في القاهرة أوضاع حرية الصحافة
المختصون العرب يبحثون مصير المخطوطات العراقية المختفية اثناء الحرب
وزراء الداخلية العرب يبحثون الامن ومكافحة الارهاب فى تونس
رؤساء أجهزة الهجرة والجوازات العرب يبحثون في تونس حماية جواز السفر من التزوير
وزراء الاعلام العرب يبحثون وثيقة اطارية لمعايير البث والاستقبال
الوزراء العرب يبحثون ارسال قوات عربية الى العراق
وزير خارجية الصين ووزراء الخارجية العرب يبحثون اقامة شراكة جديدة
العرب يبحثون مخاطر تجسس "..

وعلى فكرة تراهم للحين يبحثون وهقوتي هقوتي أحفاد أحفاد أحفادنا بيورثون البحث
وهم بيبحثون وفي نفس المواضيع

Saturday, April 29, 2006

ماذا نقول نحن ؟

10 comments

طهران (اف ب)- اعترض العديد من نواب البرلمان الايراني المتشددين الثلاثاء
على قرار الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد بانهاء الحظر
على دخول النساء للملاعب الرياضية محذرين من مشاهدة
النساء للاعبين "عراة السيقان" والاختلاط بالجمهور الذي يطلق الشتائم.
ونقلت وكالة الانباء الطلابية عن محمد طاغي رهبار النائب المتشدد عن اصفهان قوله
"ندعو الرئيس الى الغاء الامر بالسماح للنساء بالتوجه الى الملاعب".
واضاف "ان وجود النساء في الملاعب مخالف للاخلاق والاعراف
الاخلاقية والاجتماعية والاسلامية
".
واضاف "هذا قرار متسرع وطبقا للشريعة الاسلامية فليس
من حق النساء ان يشاهدن سيقان الرجال العارية".
واوضح النائب اليميني المتشدد سعيد ابو طالب انه "لا يوجد استعداد
ثقافي كاف" للسماح للنساء بدخول الملاعب لاول مرة منذ الثورة الاسلامية عام 1979
.
واشار النائب جواد اريانمانيش من مشهد الى انه "في بعض الاحيان
يتفوه المشاهدون باسوأ الشتائم على انصار الفريق المنافس او الحكم".
وكان الرئيس المتشدد احمدي نجاد قرر الاثنين السماح للنساء
بالدخول الى الملاعب الرياضية بعد ان حرمن من ذلك منذ عشرين سنة.
وقال الرئيس الايراني "يجب تنظيم المسألة بحيث تخصص للنساء
افضل المقاعد لمشاهدة المباريات المهمة والوطنية مع الاحترام الواجب لهن".
وحرمت النساء من دخول الملاعب الرياضية في ايران بعيد الثورة
الاسلامية في 1979 واذن لهن بمناسبات نادرة فيما بعد حضور
احداث رياضية وطنية محددة بناء على دعوة خاصة.
---------------
التعليق :
========
منع دخول النساء الملاعب .. حجة حتى لا ترى سيقان اللاعبين عارية لا تفي بالغرض..
لا اظن ستدخل المراة للملعب لتشاهد سيقان اللاعبين !!!!
- لحل القضية .. ليرتدي اللاعبين (دلاغ) يعدي الركبة أو هيلهوب رياضي ( بيه على أفكار يا مريم)1
ولو سخروا عقولهم قليلا لوجدوا السلبيات التي تنتج من دخولها كثيـرة .
أتمنى تطبيق قرار الاحتشام في اللبس على الرجل .. عندما تمنع من دخول الملعب جراء
عراة الساق .. فماذا نقول نحن .. والاسواق مليئة بمن يرتدي الشورتات
والبرمودا وعلى قولت انتصار الشراح السيقان جلحه ملحة مطلية بفقر التربة ..
ولا في من يفاخر بسيقانه . يالله نطلبك العافية...

همسـة :
يا متشدد ...
اقنعني ان كنت تقدر ...
وأنتَ تقدر لو استخدمت عقلك في اقناعي
صاحبة الحروف الأربعة

Tuesday, April 18, 2006

نهاية الفسحة

5 comments
بييييه تذكرين يوم
اجتمعنا في فسحة أدبية ..
نقرأ قصاصات وقصص مكتوبة
على جدران منسية ؟
وعلقنا الجملة والجملة اختصارات
وقتية ..

منها ...

قصاصة " عذاب العاشقين " ..

تعليقنا :

أأقول مغضوب عالمه علينا ...
ومغلوبة قيادتها فينا ..
ومقلوب دستور البشر منّا ..
ها هنا تبـّا لنا ولمن يساندنا ..
هيّا تمتعوا لقد متنا .


/

قصاصة " تشويه رجل "

تعليقنا:

"أتى الوقت الذي يخلع سترك ويعايروك على الملأ.."


/

قصة " خرافة أنثى "

تعليقنا :
"لا تحقق ما تسعى وهم يحققون ما يسعون
في كيانك وفي أقصى أمانيك ..
وتبقى أبد الدهرخريفا."


أظننا اكتفينا ..

أدري بعد العمر كله ..
أنا الخسرانة ..

لا عرفت أداريج
ولا عرفتي تدارينيي ...
ويا حلو فراقنا ..

أودعك اليوم ...
وخلي حروفنا ذكرى ...

Monday, April 17, 2006

من المسؤول؟

3 comments
آآآآه ... وهل ينفع الـ آآآه ؟

ولد يعتدي على أمه في لحظة إدمان !!!

بنت تضرب أبوها في لحظة ضياع !!!

عقوق ابتلت بها دنيانا ..

فـ من المسؤول؟؟؟؟؟

من المسؤول ؟؟؟

من المسؤوول ؟؟

ايدي على قلبي ..
ارتجي رحمتك ربي ..

ايدي على قلبي
ارتجي أرحمتك ربي ..

Saturday, April 08, 2006

أمل

8 comments
ألحق ركب الارادة
وسابق مشاركين الأمل ..
و احذر تناول ماض خائب ..
يوزع مجانا هناك ...

صاحبة الحروف الأربعة

Wednesday, April 05, 2006

ليت الطفولة تعود يوما

9 comments



كبرنا ..

وكبرت أحلامنا ويـانا ..

إلا ألعـابنــا ,,

ظلت تذكرنا إننا أطفــال ..

Sunday, April 02, 2006

وقفة في سطور جبران

9 comments
استهلكتُ نفسي استهلاكا تاما ..

في مسيرة قراءة الآخرين ومحاورة حروفهم ..

وأختمها معك جبران وسطور من كتاب النبي /




"وقالت المطرة ثانية: حدثنا عن الزواج؟
فقال:
ولدتما معاً,وتظلان معاً. "



جبران سأفسر ماقلته وأتمنى الاصابة :

ولدتما معاً,وتظلان معاً.

روحين ، خلقت كل واحد لأخرى ، تسبح في فضاء الكون ،
أحيـاء تلتقيان ، تتعرف الروح لتوأمها ، ويبدأ
تآلف الأرواح ، وتطابق ذراتها ، ونشيد يزلزل الاجساد : معا للأبد .



ولكن, فليكن بين وجودكم معاً فسحات تفصلكم
بعضكم عن بعض, حتى ترقص أرياح السموات بينكم.


فسحات = مجرى روحي للأشواق
واللهفة ، للرغبة والعودة ، للمتعة والمودة .



"أحبوا بعضكم بعضاً; ولكن, لا تقيدوا المحبة بالقيود, بل لتكن المحبة
بحراً متموجاً بين شواطئ نفوسكم.
ليملأ كل واحد منكم كأس رفيقه; ولكن, لا تشربوا من كأس واحدة.
أعطوا من خبزكم كأس رفيقه; ولكن, لا تأكلوا من الرغيف الواحد.
ليعط كل منكم قلبه لرفيقه; ولكن, حذار أن يكون هذا العطاء لأجل
الحفظ, لأن الحياة وحدها تسطتيع أن تحتفظ بقلوبكم.
قفوا معاً; ولكن, لا يقرب أحدكم من الآخر كثيراً, لأن عمودي الهيكل
يقفان منفصلين, والسنديانة والسروة لا تنموالواحدة منهما في ظل رفيقتها. "



تبادل القلبين يتم مرة واحدة في العمر مع العهد بصونه والمحافظة
عليه أما قيود التملك والانفراد يجب تحطيمها قبل ذلك ، يخيل لأحدنا
انفراده في عالم الحب فـ يشجب المستقبل قبل الحاضر ، ماأجمل
احتفاظنا بشخصياتنا وعقولنا وقلوبنا ، وعطائنا للحبيب يكون وفق
حاجته وأخذه وفق رغبتنا ، حتى تتشبع أهوائنا بارادتنا دون تحكم
المحيط بنا ، وحتى لا ترهق أرواحنا حينما تعلم أنها مجبرة على
اشباع شهوة الحب .



"غنوا وارقصوا معاً, وكونوا فرحين أبداً; ولكن, فليكن كل منكم وحده,
كما أن أوتار القيثارة يقوم كل واحد منها وحده ولكنها جميعاً تخرج نغماً واحداً. "


تنشد الابادة يا جبران ؟

أحتفظ بـ التعليق لـ نفسي


جبران انظر ماأقوله في الزواج :

عالم يدخله اثنان ،
اتفقا على حسن المعايشة ،
وسقى كل منهما الآخر رحيق حبه ،
تلطمهما امواج الحياة ،
فاما الصبر واما الضجر ،
تبهجهما أجناس الطراوة ،
فإما الملل واما العلل ،
تثمر شجرة الزواج ، ثمار متنوعة ،
ليتكون مجتمع صغير . ومع مر السنين
تسقط الثمار بفعل جاذبية الحياة
في سلال الآخرين ،
ليلتفت ولا يجد الا هي
وتهتف ولاتجد الاهو
لينتهي العالم بخروجهما اثنان .

أ نظرت !
أنتَ خاطبت العالم الداخلي ،
وصورت الزواج الروحي ،
وجئتك أغلف ماكتبت بمنظور واقعي .



-- جبران ؟ جبران ؟ ..


الكتاب مغلق يرجى التواصل في وقت لاحق ..



صاحبة الحروف الأربعة

Thursday, March 09, 2006

الخيال

14 comments


يدرسوننا الخيــال بـ شكل غير مباشر ، ويعلمونا التعامل مع بعض نشاطاته ،
تكتب بدل الكلام ،تقرأ بدل السمع ، تنظر إلى نفسك حين ردك وتنظر إلى
الآخرين في ردودهم ، تعيش العزلة رغم تزادحم الأفعال والأقوال.

اجتماعيون وحيدون هو التعريف الوحيد لـ مستخدمي التقنيات الحديثة ،
والعالم ليس قرية صغير ، العالم غرفة جميلة تخنقنا حداثتها .

لو عاد الزمن إلى الوراء ، لن يكون طموحي دراسة الهندسة أو الكمبيوتر
بل علم الإنســان الذي يشكل العالم

Wednesday, March 08, 2006

تأديب نثرية أنثى

0 comments




كلما قالت : تمهلي ، قلتُ : لا سـ أنضح !


ويلي من حمق بعض الأنثيات، أعطني عقلكِ أغيرُ أفكاره التي تخنق قلبي وتكسبه حسرات عليكِ ،
أيُّ طيفٍ تناجين ؟ ، قلبه لـ غيرك ِ ، إلامَ تناجين؟

لا ترحيب على أفعالكِ ، كوني على مقربة كي أُخلصكِ :

أنتِ سيدة أنيقة ، لا بالملبس بل بـ روايتك ، رواية الحس والشعور ، و هما مفاتيح
البوح ، استغلي الأول في كشف حقيقة المرء بالعقل مرة و بالقلب مرة ، واستخدمي
الثاني في فرز ما توصلتِ إليه .

مثـال :

إحساسك أنه صادق ، قريب الحاجة ، غريب الكراهية ، حاذق في كيِّ جروحك الحياتية،
ملهمك الأجل في دجى لياليك ..الخ ، يكون الشعور فيما يتوجب اختياره بناءً على واقعك
أي مدُّ يدكِ في إناءٍ وأنتِ معصوبة العينين ، مستخدمة بصيرتك في انتشال "المطلوب حقاً "
المختبئ بين أدوات الترقيم داخل الإناء .
أدوات الترقيم كـ تساؤلاتكِ ، تعجبكِ ، وقفاتكِ ، نهاياتكِ وبداياتكِ ..الخ ، التي تسربت
من القلب والعقل وأخذت تتخبط في الإناء حتى أضاعت " المطلوب حقاً " وجعلتهُ يداري
نفسه إلى ولوج وعيكِ ، وتنفس إيمانك مجددا على سطح الماء .

عزيزتي /

أطياف أحبابنـا خرافة ، نصدقها لأننا نحب الخرافات لغرابتها ولاتصالها بشيء نريده
أما أن تكون دائمة ، هذا والله البؤس ذاته ، والشقاء بأم عينه وأبيه :) ، وحقٌ لـ بشريٌّ
يأخذ حقه منّا بدل خرافاتٍ صنعها وقتٌ وحالة نفسية .

حريٌّ بكِ هداية الحياة حيث الهدوء النفسي ، الإقبال الفوري لكل صالحٍ صانع
في شخصك علماً كريما، يصطحبكِ على جناح السرعة حين الخطر وعلى جناح
التأني حين المطر ، الذي يروي جفاف رياضك كي تُثمر فوائد يستطيب قطفها
كل ذي لبِّ ، ويستنشق شذا ورودها كل ذي حُبِّ ، ويجلس تحت ظلالها
كل متعب .

قلتُ : انتهيتُ عزيزتي قالت: لا... أنصـح !

صاحبــة الحروف الأربعــة
بعد تأديبها نثرية أنثى

Sunday, February 26, 2006

عندما يكون المبدأ نصف المجتمع

3 comments
عندما يكون المبدأ نصف المجتمع :

- تمهلي وتأملي ، خلفــكِ طوفان ، أمامكِ متاهة ، لا ترجعي فتغرقي ، لا تتقدمي
فتضيعي ، حــلقي عـاليـأ ، ففي عنفوان الغيوم آيـة ، وتلألىء النجوم آية ، واحتراق
الشمس آية ، وضـياء القمر حيث أطواره آيـات .


2- لكَ ، شق الدرب السوي ، واحرث أرضك البور ، القي بذورك الميتة ، واسقها
حـُبا قبل الماء ، وأعتني وأعتني ، عند الحصـاد لا تقسو على الأغصان ، واجتنب
انتزاع الثمـأر ، ستموتَ جوعـأ ، لا لن تمت ، فهي وروحها تسقط برؤيتك .

Saturday, February 25, 2006

بنات وأرحام

0 comments
/
\
لا تحـب اللعب
أو تتصفح المرفوض
أوتقدم العالم على طبيعة الأنثى
تعير الدنيا أقل اهتماما وتاجها
دينٌ وزادها تقوى وحياءٌ لايموت
حتى تحبهاوتحبها وتقر عينها
.
.
فتاة من- رحم أمنا
-----------
/
/
تختــال بين الأترابها
جميلة
أو
مصبوغة جمالا
فاتنة
أو موروثة الفتنة
متكبرة
أو محترفة
باختصارٌ مثلها
تعيش الجمال
وتشبعهم به
تفتن وتـُغـر
عليها من الله في الآخرة
ما تستحق
.
.
.
فتــاة في عين ما تسمى " أم" 1
/
\
------------------
آراء كثــر
وأكبــاد تمشي على الأرض
محترقون فيها ...
نسأل الله لهم الهداية و
لأهاليهم ، وعيٌ كفاية

Saturday, February 18, 2006

حمل الإنسـان

0 comments
عند حمل ما لابد منه ، وجب الإطاعة والعيش منه وفيه حتى يوافيه الفناء ، ولأنك إنســان
تحمل ما لا طاقة لك به ، تسعـى إلى استغلال بشريتك فيما ينفع ويضر سواء أحببته أو كرهته.
الحِمل الذي ينقض ظهرك ، تجدك مجبورا في تحمله وإلا لما أطعت مرغما بل أصابك حديث النفس
أن لا إكراه في القبول ، ورفضه رفضا قاطعا .
كثيرنا عنيف وظالم ، أشد ظلمه واقع على حياته ، كلما ميزه الله من نور الصلاح ،
زعزع الشيطان ثباته وأشعله في ظلمة الضياع ، أليس في ذلك هم وحزن يشكلان
حملاً لا يطاق ، يقهر سكينة الإنسان ويشده نحو فقد طعم الهناء ؟
بعض أعمالنا مسرات لنا ، وميسرات من الله في تخفيف الحمل ، ودلالة واضحة لك أيها
الإنسان في كيفية حمل فـأس مهمل في الضياع ، تضرب به الأرض حتى تتفجر عيون
الأمل و تسقيك همة وإرادة ثم تحاكيك حكاية بلوغ الهدف الذي دفنته قراصنة
الإحباط و التشتت، تستأنس روحك بعدها، وتقف صلبا شامخا ، وتمشى واثق الخطى
، ثابت الموقف ، حتى ترى أصدقائك ، تساندهم ويساندونك ، تغمر قلوبكم
فرحة تنمو ولا تنسى ، حينئذ تدرك بشدة أن الحمل الذي أنقض ظهرك لم يكن سوى
"استسلامك ".

Tuesday, February 14, 2006

تــراث

2 comments
أحمل كتاب ..على الطريق.. حتى أتى الذي حملني عنه .. قلت له : عد أخطأت الإقالة
ليس هذا الطريق .. صامت مسرع الخطى .. أهملني في طريق آخر .. أخذ كتابي وولى هاربا !
مكان موحش .. يشبه الماضي .. انتظرت المارة .. وها هم يظهرون .. يجرفني حشدهم ..
إلى بداية الطريق .. وأنا في فزع الغارقين .. وصلنا حيث سيد قومهم .. يدعى تراث أجدادي
قال : ما بالكِ في الحاضر لا تستوعبين حياتك؟ .. فقط تنهلين من العلم متناسية من تكوني ..
أ نسيتي أنكِ ابنة الشرق في حصار العادات.. والروايات.. والسيدات الأربعة
؟ .. أنسيتِ أنكِ وريثة ثقافة البادية .. حيث الضمأ وأرض الكلأ.. وجمال امرأة تنجب الولد ..
تنتظر اشتداد ساعده ليكـون الأمل والسند؟
قفي هنا .. سرقناكِ إلى المـاضي ..نعيد وعيكِ ..نذكركِ فينا نحن .. هيا قومّي عودكِ ..
واتركِ العلم جانباَ .. وامتثلي لأقوال حكيمنا " شيخ القبيلة " ورأيه فيكِ :
" غصن طري يقوى عند العاصفة "..هيا بلا كسـل ..صه ! .. لا تتفوهي بكلمة واحدة .

بعد انتهاء الفرض .. وقفتُ جانب العزلة .. يقرر الحكيم سماعي ..:
على أي شيء تحكمون؟ .. أنسيتم أنكم لا تحملون بل تًحملون ؟ ..من قال أنني نسيتكم ؟
أنسيتم أن الزمن تكرار نفسه لا بأشخاصه بل بأحواله وظروفه ؟ .. الحاضر لم يخلو منكم
انظر كف والدي ..منقوش عليها .. خشونة الوقت .. انظر تجاعيد التعب على وجه والدتي
والآن انظر في حياتي .. ابنة شرقية صاحبة رؤية متحضرة .. هل يزعج تحضري ؟
أو أيقظ شغفي إلى التعلم منام جدتي .. ؟
يا شيخي .. آمنت بماضي صلب .. فلا حاجة لإخفائه أو إخافت الحاضر منه ..
ففي كل وقت أنتم تحضرون .. لا يغرك تغير السنة .. لأن الأصالة متوارثة ..
ونحن إنما نعيد صياغتها لتتناسب مع نمط حياتنا ..وهل تحسب الرحيل فقط على القوافل وفي الفيافي؟
نحن نرحل كل يوم .. على الأرض وفي أرواحنا . أراك مضطرب الفهم لآخر ما قلت .. ما قصدته
الرحيل بين الهموم والعسر وبين الفرحة والحزن .. تبدلت آمالنا بأخرى عقيمة .. وتجددت أنفاسنا
في مجرى الكبت التنفسي ..قبل اختطافكم لي .. هناك من سرق كتابي .. ما كنت أدون فيه
خطوط الطول والعرض لمشوار حياتي .. خطوط أرشدني إليها العلم الذي يؤدبني به ربي .
أتعلم اليوم رغم الانفتاح الكبير .. والتطور الهائل .. وأمواج المعرفة التي تكسر جهالة عقلنا.
واختلاط الشعوب بعضها البعض .. وعليكَ الأخذ يقينا بلا شك أو ريبة .. السوء الذي نجنيه
عندما تسوء النوايا .. و تستغل أمراض الغرب ضعف مناعتنا حيث هجومهم الفكري والتقني ..
من كل ذلك .. هناك الصامد .. الثابت على دينه .. القابض على جمرة ..الجاعلين علوم
التافهين موءودة في أرضهم العفنة .. كما كنتم يا شيخي الكريم .. تحاربون الغزاة بسيوفكم
تحت راية الإسلام .. وشجاعة فرسانكم ... نحن نواجه الغزاة يوميا .. حتى في منامنا .. وتقول لي
عودي إلى ماضيكِ ..اترك العلم جانبا ... قلت رأيك فيني .." غصن طري يقوى عند العاصفة "
هذه حقيقة أغلب بنات جيلي .. نحافظ قدر ما نستطيع على أنفسنا .. وما سلاحنا إلا العلم ..
لم يلم جدتي به شغفا أو حبا .. لأنها آمنة في زمانها .. وفي رسالتها التي حملتها إياها والدتها .. أما
نحن حملنا الرسالة ووجدنا غير أمن في وقتنا .. فـ وقفنا نطلب العلم ونُعلِّم ونتعلم .. كي نستر به
عورات مستقبلنا ..خصوصا بعد سماعنا عن تدهور الأخلاق والبعد عن الدين هي من أهداف أعدائنا.
يا شيخي .. الحديث طويل .. وأرهقتني فوق تعبي .. فكم مرة تمنيت مقابلتك .. أشكيك
عادات موروثة .. قتلتنا .. واستباحت أحلامنا فقط لأنها عادات .. فـ دعني أقف هنا
بعد رؤيتي لكِ تحاول اخفاء وجهك عني بعد آخر جملتين .. وبعد هز فنجان القهوة..أرغب
بالعودة حيث الطريق الأول, أبحث عن سارق كتابي..