Thursday, March 09, 2006

الخيال

14 comments


يدرسوننا الخيــال بـ شكل غير مباشر ، ويعلمونا التعامل مع بعض نشاطاته ،
تكتب بدل الكلام ،تقرأ بدل السمع ، تنظر إلى نفسك حين ردك وتنظر إلى
الآخرين في ردودهم ، تعيش العزلة رغم تزادحم الأفعال والأقوال.

اجتماعيون وحيدون هو التعريف الوحيد لـ مستخدمي التقنيات الحديثة ،
والعالم ليس قرية صغير ، العالم غرفة جميلة تخنقنا حداثتها .

لو عاد الزمن إلى الوراء ، لن يكون طموحي دراسة الهندسة أو الكمبيوتر
بل علم الإنســان الذي يشكل العالم

Wednesday, March 08, 2006

تأديب نثرية أنثى

0 comments




كلما قالت : تمهلي ، قلتُ : لا سـ أنضح !


ويلي من حمق بعض الأنثيات، أعطني عقلكِ أغيرُ أفكاره التي تخنق قلبي وتكسبه حسرات عليكِ ،
أيُّ طيفٍ تناجين ؟ ، قلبه لـ غيرك ِ ، إلامَ تناجين؟

لا ترحيب على أفعالكِ ، كوني على مقربة كي أُخلصكِ :

أنتِ سيدة أنيقة ، لا بالملبس بل بـ روايتك ، رواية الحس والشعور ، و هما مفاتيح
البوح ، استغلي الأول في كشف حقيقة المرء بالعقل مرة و بالقلب مرة ، واستخدمي
الثاني في فرز ما توصلتِ إليه .

مثـال :

إحساسك أنه صادق ، قريب الحاجة ، غريب الكراهية ، حاذق في كيِّ جروحك الحياتية،
ملهمك الأجل في دجى لياليك ..الخ ، يكون الشعور فيما يتوجب اختياره بناءً على واقعك
أي مدُّ يدكِ في إناءٍ وأنتِ معصوبة العينين ، مستخدمة بصيرتك في انتشال "المطلوب حقاً "
المختبئ بين أدوات الترقيم داخل الإناء .
أدوات الترقيم كـ تساؤلاتكِ ، تعجبكِ ، وقفاتكِ ، نهاياتكِ وبداياتكِ ..الخ ، التي تسربت
من القلب والعقل وأخذت تتخبط في الإناء حتى أضاعت " المطلوب حقاً " وجعلتهُ يداري
نفسه إلى ولوج وعيكِ ، وتنفس إيمانك مجددا على سطح الماء .

عزيزتي /

أطياف أحبابنـا خرافة ، نصدقها لأننا نحب الخرافات لغرابتها ولاتصالها بشيء نريده
أما أن تكون دائمة ، هذا والله البؤس ذاته ، والشقاء بأم عينه وأبيه :) ، وحقٌ لـ بشريٌّ
يأخذ حقه منّا بدل خرافاتٍ صنعها وقتٌ وحالة نفسية .

حريٌّ بكِ هداية الحياة حيث الهدوء النفسي ، الإقبال الفوري لكل صالحٍ صانع
في شخصك علماً كريما، يصطحبكِ على جناح السرعة حين الخطر وعلى جناح
التأني حين المطر ، الذي يروي جفاف رياضك كي تُثمر فوائد يستطيب قطفها
كل ذي لبِّ ، ويستنشق شذا ورودها كل ذي حُبِّ ، ويجلس تحت ظلالها
كل متعب .

قلتُ : انتهيتُ عزيزتي قالت: لا... أنصـح !

صاحبــة الحروف الأربعــة
بعد تأديبها نثرية أنثى