Saturday, July 29, 2006

الجنوب

2 comments
خائفين وحرارة القهر تتوق إلى حرق الجبين ..
يفصح التمني عن حلم المستضعفين ..
يليه الرجاء ثم التوسل لخالق السماوات والأرض ..
فـ حزن يرتل على منابر قلوبنا المؤمنة ..
وهو يشاهد جنازة تحوي أحياء وطن ..
دموع عجوز ... صمود طفل ... وضحكة سافل ..!

ياه ..
ونحن لا شيء في كل شيء ..
أو شيئا في الـ لا شيء ...

أمي ..دعاؤكن مستجاب ..
لينصر الله أخواننا لاجئي الجنوب ..

Friday, July 28, 2006

قراراتنـا

0 comments





/


بلغني عن شاهد الأمس ، ذهاب الحب فيه بعد أن أبلغ نفسه العشق كله .. واستأثر

قلبها وحده .. و أدلّ مبتغاه قلبه ..فـ أخفى هواه الجديد .. وتأمل القديم .. تأمل

الخارج من محنة جميلة .. ينقض ظهره صرة الهموم المتنوعة منها .. مجاهد في التصحيح

ومراجعة أوراق الأمس .

وما كان هواه الجديد ساحق للقديم .. بل تذكرة للعقل والقلب ..

ومحاسبة النفس في خطواتها يضرب الماضي مثلاً للحاضر .. فيوجب الحياة على الطاعة .. و إقامة الروح السليمة على سبيل الناصحين .

عجبتُ فعله .. وقراره .. و صرف القلب عن المحب .. فتفكرت في الإنسـان الذي

يأخذ القرارات .. لأجد لها ثلاث :



قرارٌ لا يقرِّونه ونريده ...

نهوى تطبيقه .. ونرتب وقعه .. متحدين الزمن المخالف .. حسبنا أنه السعادة لنا

وهو الراحة .

و لأن موافقة النفس جاءت فوق رفض الواقع .. نتعذب ونسافر مع الشقاء ..

نشد أزر المواجهة .. لأننا ظفرنا بما رغبنا.



قرارٌ هو الصحيح ولا نريده ..

تأتيه رياح الواقع على عكس ما تشتهيه مراكب النفس .. و تصرف النظر عن ما إذا

يسعدنا .. مكتفية أنه الصحيح والمجاري لأمر مسالم .. يستوجب راحة الملأ الذين

يرونه الصالح .. والمأخذ المبارك لنا ..

فعندما يحققون راحتهم على حساب رغباتنا .. ننعم بمملكة واقعية سعيدة وأخرى

في النفس تعيسة .



قرارٌ سليما والأحب على قلوبنا ...



هو القرار الذي تلقى مباركة المحيط .. وقبله مباركة عقلنا .. وقٌبلة قلبنا .. فيتنزّل وقعه

أحلى وأجمل .. مستدلا الستارة على آخر عروض الحزن و الجهل .. فكلا الطرفين

موافق .. يكثر العطاء على المستحق سواء كان نفساً أو واقعا ..



فـ إليكِ نفسي ... قول الشـاعر :

فـإن تـَشكَّـتْ فعلِّلْها المجرة من *** ضوء الصـباح وَعدْها بالرَّواحَ ضحـى.


Monday, July 10, 2006

{رسائل الصباح

2 comments
رسالة إلى أبي


هو حضنك أبي ..
ثلاثي الإحاطة ..
أمان
حنان
ويم ود ..
فمن دونك
أعود مرارة البحر
مرارة الأمرار ..

رسالة إلى " الإيحاء العقلي "

سأسترد نفسي من نفسي
وأقرر أن ما قيل في غيابك وحضورك
وهم وسرد أيطال الخيال .. وأقرر وجوب
الاهتمام بالعقل عند تدريس نهج التعامل
بالقلوب .

Wednesday, July 05, 2006

إنما العاجز من لا يستبد

12 comments
عند ورود كلمة الاستبداد إلى ذهني ، أجزم المعنى فيها هو الطغيان والسلطة ، وتفاجأت في حسنها
سابقا أي تداولها في غير المعنى الذي ذكرتُه . المفاجأة حين قرائتي لشعر عمر بن أبي ربيعة في هند
بنت الحارث المُريَّة :
ليت هندًا أنجزتنا ما تعد *** وأراحت أنفسنا مما تجد
واستبدت مرة واحـدة *** إنما العاجز من لا يستبد

فالاستبداد المراد هو عدم التردد في إتخاذ القرار والحزم في تنفيذه "هذا ما فهمته "
وفي كلا الحالتين ، نوظف المعنى الأول بيننا ويوظفون المعنى الثاني علينا .

هم يبحثون ونحن نبحث

4 comments
شوفوا من زود اهتمام المالزيين وتدينهم .. شوفوا بشنو يبحثون
وبعدها شوفوا العرب بشنو يبحثون
/
ماليزيا تبحث معضلة الوضوء والصلاة والقبلة في الفضاء

وكالة الفضاء الماليزية تبحث وسائل تسمح لرواد الفضاء المسلمين باداء الصلاة والعبادات الاخرى وهم في الفضاء الخارجي.
مع استعداد ماليزيا لاختيار أول رائد فضاء تعمل وكالة الفضاء الماليزية على ايجاد بعض الحلول لمعضلات دينية من المتوقع ان تواجه رواد الفضاء المسلمين ومنها الوضوء والقبلة والسجود رغم انعدام الجاذبية الارضية.
وقال محضر الدين عبد الغني وهو مسؤول في الحكومة الماليزية خلال مؤتمر يستمر يومين يشارك فيه علماء ورجال دين لمناقشة المشاكل المحتملة ان "من احتياجات رائد الفضاء اذا كان مسلما احكام تأدية الصلاة في الفضاء ومناحي الحياة الاخرى بما يتفق مع مبادئ الاسلام".
وهناك ثلاثة مسلمين من بين اربعة مرشحين على ماليزيا ان تختار منهم اثنين في مايو ايار لبدء التدريب لكي يصبحا من رواد فضاء. وكان البرنامج قد بدأ قبل عامين بعد ان عرضت روسيا على ماليزيا رحلة فضائية مجانية على متن سفينة فضاء سويوز.
والهدف من هذه الرحلة هو تشجيع ماليزيا على ابرام صفقة لشراء طائرات حربية روسية الصنع قيمتها 900 مليون دولار وستشارك من خلالها مع رواد الفضاء الروس في رحلة تنطلق في اكتوبر تشرين الاول عام 2007 لقضاء ستة او ثمانية ايام في محطة الفضاء الدولية.
ويجيء ذلك في إطار حشد التأييد لخطة رئيس الوزراء الماليزي عبد الله احمد بدوي الداعية الى "صناعات تنموية" جديدة منها التكنولوجيا الحيوية والفضاء وتكنولوجيا المعلومات لاضافة مجالات جديدة للنمو الاقتصادي في بلاد اشتهرت برخص التكلفة الصناعية.
وقال زين العابدين عبد الراشد استاذ علوم الفضاء بمعهد تابع لجامعة ماليزيا الوطنية ان اتباع توقيت الارض واتخاذها قبلة هي ضرورة لحل المشاكل التي قد تواجه المسلم في الفضاء.
وصرح بأنه وضع برنامج كمبيوتر بمساعدة طلبته المتخرجين من المعهد يحسب مواقيت الصلاة الدقيقة واتجاه القبلة بالنسبة للرواد فور تحديد موقعهم.
وقال زين العابدين "يمكن ان يبرمج ذلك في كمبيوتر او في جهاز رقمي شخصي، وتحديد موقعك سهل مثل سهولة الدخول على الانترنت".
وصرح بأنه بعد حصوله على موافقة العلماء المسلمين سيكون قادرا على ان يقدم خدمة تحميل البرنامج مجانا اعتبارا من عام 2007. لكن ظلت معضلات اخرى بحاجة الى حل منها الوضوء والسجود رغم انعدام الجاذبية.
وقال مشاركون في المؤتمر ان من بين الردود التقليدية لهذه التساؤلات هي استخدام وسائل النظافة البديلة ومنها الاوراق المطهرة والمناشف والصلاة جالسا ومقيدا الى احد المقاعد.
واتخذ مجموعة من علماء الدين توجها عمليا في الفتوى لمعالجة هذه المعضلات في بيان نشر على موقع اسلامي على شبكة الانترنت.
وجاء في البيان "وفقا لمبادئ الشريعة الاسلامية وفي حالة العجز لاي سبب من الاسباب عن الالتزام بشرط تستند عليه صحة ركن من اركان العبادات في هذه الحالة علينا ان نؤدي اركان العبادات دون التقيد بالشرط".
/
\

ودخلت قوقل قلت خل أبحث على العرب بشنو يبحثون ويطلع معاي :
رؤساء المرور العرب يبحثون توحيد لوحات السيارات اليوم
يبحث رؤساء أجهزة المرور العرب في تونس اليوم الأربعاء العديد من المواضيع ذات العلاقة بمشاكل المرور وآثارها في المنطقة العربية، ومن بين المواضيع المطروحة على جدول أعمال المؤتمر الحادي عشر بحث توحيد أشكال لوحات السيارات والمعلومات التي تتضمنها على الصعيد العربي
الصحفيون العرب يبحثون في القاهرة أوضاع حرية الصحافة
المختصون العرب يبحثون مصير المخطوطات العراقية المختفية اثناء الحرب
وزراء الداخلية العرب يبحثون الامن ومكافحة الارهاب فى تونس
رؤساء أجهزة الهجرة والجوازات العرب يبحثون في تونس حماية جواز السفر من التزوير
وزراء الاعلام العرب يبحثون وثيقة اطارية لمعايير البث والاستقبال
الوزراء العرب يبحثون ارسال قوات عربية الى العراق
وزير خارجية الصين ووزراء الخارجية العرب يبحثون اقامة شراكة جديدة
العرب يبحثون مخاطر تجسس "..

وعلى فكرة تراهم للحين يبحثون وهقوتي هقوتي أحفاد أحفاد أحفادنا بيورثون البحث
وهم بيبحثون وفي نفس المواضيع