Tuesday, June 10, 2008

تو الصباح يتنفس







تو الصباح تنفس ..

النوم موت قصير .. استمر في قبض روحي
حتى ينتهي الحلم بفضيلة تحييني .. والسرير
دفء غريب ..يعطف على جسدي عدا رأسي
مكشوف للقلق وأرق الحلم في انتهاءه عذاب ،
وكـ باقي النساء ، أستيقظ على صوت المنبه
وأسرتي .



***صفقة واحدة استبدل غرفتي بالبحر وصباحه :****



خيّلتني على شاطىء صامت ، خلاصة ليله موجة
بللّت نصفي السفلي ، حملتْ مركبا لا يتفوّه بكلمة
واحد على بحّاره ...




لأنني شغوفة ..
لأنني مجنونة ..
لأنني مشتاقة ..

غسلتُ وجهي بنور بحّاره ، وأجمعتُني في حضنه
أستكملُ الحلم على متنه وللقلب حكايا وحكايا ..
ترجعُ قواه العاطفية وتلثم الخد العفيف بحبّه


لأنني أحبّه..
لأنني نصف حياته..
لأنني عذبة اللسان ..

أرشقتُ زمزما على قلبي كي يفيق من غيبوبته ..
فالعقول مخدّرة والبحر هادىء ماااا أروعه ..!


*
*

ليتني أرقتُ دماء الواقع صباح اليوم بخيالي هذا ...
وبعد ليتني لا يرجع الزمن ...



ويمكن أحسن بعد ، حلاتي أشاغب من بعيد لـ بعيد

2 comments:

TooTie said...

i like it. its very creative and insightfull. mashallah

روميـه فهد said...

Sorry for being late dear ,
Thanx for ur reply is so kind of u..
take care and i will visit ur blog as soon as impossible