Thursday, November 12, 2009

جهات المقــل

وادخلوا إلى ما شئتم من الجهات الأربعة إلا
شمالاُ جهة القلب محجوبة بكفوف الطهر


الجهات
*
*
*

وخصوصا هو.



مخيفة سوداء ........

ينطلق هو على درجته القصوى
كفاً واحدة تشعل السراب ...وأنا كـ أرملة
الحب .. معي النسيان والغضب ..
تتبع خطواتنا فـ حرمته إياي .

مخيفة عمياء ........
هالة قاتمة الوجع .. تلتف حول أوانه ..
حيرة تخشى انتظام المسافة ..
إليَّ .. إلى العالم ..
... أجاب الخراب ذاته ... وتسرمد .


مخيفة حقيقية .....
الهدف منه حب صادق ..
لأعوام شارفت على الثبات ..
له منّي أنثى النور ..
ولي منه أمان الرجولة ...

مخيفة خفية ...
ولا رأس ولا جسد ..
روحاً تقلدتْ الروح ..
وما أقلّه في الدنيا ..
عقلة العمر هو. ..


روميه فهد



18 comments:

lawyer said...

مخيفة حقيقية .....
الهدف منه حب صادق ..
لأعوام شارفت على الثبات ..
له منّي أنثى النور ..
ولي منه أمان الرجولة


هلدائما يتحق هذا الشي؟

و على اي شي يعتمد

هل للحب قانون

وان كان

اريده فقط ان يكون استثناء بحياته

روميـه فهد said...

دائما إذا أسلمنا أن الحقيقة وقعت بين أيدينا وحبّه أثبت وجوده قلبا وقالباُ وذلك يا حبيبتي يعتمد على "هو" و"هي" كيف أحكما الإمساك بالواقع.

قانون الحب موجود وتطبيقه حسب شريعة المحبّين.. مفارقة عجيبة أليس كذلك؟

" اريده فقط ان يكون استثناء بحياته"

أوعدك إذا قابلت امرأة واحدة تجزم أنّ الحب في حياة "هو" استثناء بناءُ على تجربتها الناجحة معه .. سأعلق لها معلقة خاصة...

ورغم كل هذا يصير يا فاطمة ليش لأ
البياض يدل طريق النقاء

jonoon 3aqel said...

تسجيل اعجاب بما قرأت هنا..

" إلّا الشمال..فأنه جهة القلب.."

دمتي مبدعة اختي

تقبلي مروري

تحياتي

روميـه فهد said...

أهلا بكَ جنون ..أسعدني مرورك عزيزي

دمتَ لمن تحب

روميه

أُنْثى مِنْ حَرِيْر said...

تهدأ الـ أقلام ،، وتصغي !
إنسكابكَ أشبــهُ بـــ السّكْــر
..
دمت بخير

aL-NooR . said...

روميــــــــــه :*
انت..استثنائية كما سبق ان قلت :*

جهات المقل ..لم تكن اربع ..فكل جهة ..تسرق النظر للشمال ..او لعين لا ترى سواه ..نعم كمغناطيس لا يقوى النفور من شدة الاعجاب أو كما قيل الانجذاب ..جذب ..يطاردنا ..الا ما لا يرى ..الا بهم ..
فنرى كل الجهات
شمال ..ثم ..شمال ..ثم شمال
..
احببت انثى نور ..بين رجولته
:)


:*
عسى ربي يخليج من اصحاب اليمين
و كل من تغلين بالغالية
صبـــــــاحج ..نور و نوير

*************************

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ said...

روميه ,
أستوقفني قطار الصدفه
لِمحطةِ البوحِ لذاتكْ
فراقني المَكانْ
وأعلنتُ خوضَ الشكر على ميدانِ الكلمات

عفاف said...

بنية النص ممتازة مرادفات ذكية تعتلي هامة البوح المتألق.

روميه...

لماذا غيّرتي فيها؟
في المسودة مكتوب على سبيل المثال :
رحيق الرجولة..

دمتِ حبيبة

أ / أحمد عبد المنعم said...

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة : روميـــة
تشرفت بمرورك الكريم وتعليقك الرقيق
لكنى لما زرت مدونتك وجدتنى اقول :-

قطرات الماء الصافى تنساب بين شفتى و أنا أقرأ حروف النور الساطع وهى تخترق حواجز المحسوس إلى ثنايا القلب اللامحسوس
كلمات نثرت نورا يهفو بين ضبابات الواقع تنتظر الحب الضائع أن يرتد إلى قلب عاشق يبدو كالأرض الظمئة لندى السماء الصافية.

أشعر بنبض الحب الممزوج بآلام الغربة
أشعر بنهر العشق المحروم من القربى
أشعر بفيض الهمس المنثور بثنايا الدجنة

أتمنى لقاء القلب الصافى علّى أتعلم معنى الحب

أختى يشرفنى التعرف عليك بشكل أكبر لذا أرسلت إلى إميلك طلبا بالتسجيل على الماسنجر أرجو قبوله

روميـه فهد said...

عزيزتي أنثى..

هو ذاته الانسكاب الذي يرحبّ بكِ بـ قلب من زيزفون..

ألا بكِ ومرحبا..

دمتِ لمن تحب

روميه

روميـه فهد said...

النــور :*

النظر إلى الشمال غالباً ما يعكس التأمل والإيمان ... أما الحياد بالمقل نحو الجهات الأخرى ...يجعلكِ تبصرين "هو" تبعا لـ قانون كل جهة...

فديت هالطلة يالغالية .. أكيد تعجبك أنثى النور .. تدرين مفردة "النور" طرت علي من طاريج ؟

دمتِ بما تحبي لمن تحبي

روميه

روميـه فهد said...

حافية القدمين..

قطار الصدفة من أهم القطارات في حياتي ؛ فـ هو يسكب على عالمي أعذب الأشخاص وأرقّهم ...

شكراً لـ جميل إطلالتك عزيزتي ..

دمتِ لمن تحبي

روميه

روميـه فهد said...

عفــــاف...

لـ زيارتك رونق خاص تعرفينه أكيد ،
اما تعديل المفردة المذكورة فـ درءاً للأقاويل كما تقول أم حمد (ندى) قرأتها أولاً واقتنعتً بوجهة نظرها..

:**

دمتِ لمن تحبي

روميه

روميـه فهد said...

الفاضل أحمد..

اختزلت كلماتك وجداً ينطق بعض ما تحويه ثنايا المدونة، كما لو أنّك أبصرتً بقلبك لا عيناك.
ومثل هذه القراءات جديرة بالاحترام والود.

أسعدني مرورك أخي الكريم..

دمتَ لمن تحب

روميه

mohammed said...

معجب جدا بما قرأة في كتابتك الجميلة
اشكرج على إبداعج الجميل

روميـه فهد said...

أشكرك محمد على جميل حضورك وإطلالتك..

مرحبُ بكَ دائمــا

دمتَ لمن تحب

روميه

حنان الحبشي said...

على حافة الحياة
أماري كي لا أسقط ذات غفلة مني

وحشتيني روميه :**

روميـه فهد said...

حنان؟! هذا إنتِ وإلا ضو القمر :*

وإنتِ أكثر عزيزتي... عسـاج بخير وعافيه

دمتِ لمن تحبي

روميه