Friday, January 15, 2010

ثرثرة من الأمس






عيني منحوتة بالأرق..
لم يعد في الليل لحظة تطاق..
كأنه مقدّر بطريقة ما على الحياة معي..

سخيف... !

(2)

الأيام الجميلة في الذاكرة
تشير إلى الفرح
الهارب إلى آخر العالم ..

معذبة..!

(3)

الموت ..
ينتظر قرار ملاحقتي..
أنا الأكثر لطفا منه.

حقيقة ..!

(4)

من نعينه على الحب يعيننا
على الفراق بـ حسن نية ..

حقيقة 2 ..!

(5)

وطن لا أكون فيه وحيدة أم وحدة تكون لي وطن؟

الله أعلم


(6)


كأنني لم أكبر.. ولم ينتفخ رأسي بـ الكلمات الداكنة ..ولم

ألبس الاتزان قطعة قطعة ... هكذا كـ أي

مراهقة ترقص على صوت الحرية

..عشقت الحاضر فـ عاد الأبهى .. تحلق بـ علوٍ

على خط متعرج .. يتيح التمايل عند أشد انحناءاته ...
أو كـ طفلة .. تغيب عن الكبار لأجل براءة ولعب وشقاوة ووووو


وكفى..!


(7)

البحر شفاف مالح .. السماء متخنة بـ الغازات ..

القلوب الجاحظة تبصر جيداً .. حقائق ماثلة على عتبة الحقيقة ...

ومن ورائها غرفتي أكثر غرف المنزل فوضى وجنون...

فور دخولكَ .. تتعثر بـ نتوءات قطنية كانت في

الأصل دمى صالحة للعبث ... تقع على وجهك ..

لـ يواريه كم هائل من التويج وكأس أزهارٍ عاشت

شامخة في مزهرية تندب حظها على صوت رحيلهن .
ابتسم يا عزيزي .. اتضح أنّك تحبني .. هذا

ما أوشت به آخر قطعة قطفتها من

خد الزهرة .. فـ اجمعني في أحضانك ..

18 comments:

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ said...

اسجل مروري ..
وجميلة كعادتكِ سيدتي

Engineer A said...

الموت ..
ينتظر قرار ملاحقتي..
أنا الأكثر لطفا منه.

حقيقة ..!



كلمات رقيقة .. رائعة .. ومؤثرة !

موسيقى عذبة وحالمة


دمتي بخير عزيزتي :)

روميـه فهد said...

أنثى المطــر..

مرحبًُ بكِ وبعطرك المميز ..

دمتِ لمن تحبي

روميـه فهد said...

مهنديتنا..الغالية

الرقة والروعة مضاف إليها الجمال منكِ وفيكِ بلا شك..

دمتِ لمن تحبي

أنثى من حرير said...

ابداع آخر نستمتع بإحتسائه
معكِ يا عزيزتي
رائعه بكل معانيها

لحرفك العطر ألف تحية

aL-NooR . said...

رومية
هل كانت ثرثرة ؟
ام انها ثرثرة مرتبة ؟
رغم عمق تفاصيلها
رأيت لونا داكنا هناك
فقد انقبض قلبي
فتدحرجت الكلمات
بسلاسه لا ترى الا هنا

فكل كلمة قيلت
عبارة عن وزن هذه الثرثرة العطرة

شكرا لحروفك
:*

شلون رومية ..بخير ؟
نسأل عنها ترى ؟

*************

Engineer A said...

عجبتني ثرثراتج وقريتهم للمرة الثانية :)

Cesc said...

رائعه رائعه بحق ,
كل دزء كان ينافس الاخر على مشاعرنا ..
دمتي بابداع

سمير مصباح said...

كأنني لم أكبر.. ولم ينتفخ رأسي بـ الكلمات الداكنة ..ولم


ألبس الاتزان قطعة قطعة ... هكذا كـ أي


مراهقة ترقص على صوت الحرية



فاجئتنى بحق مدونتك

انت بالنسبة لى اكتشاف كامل
استمتعت فعلا بقراءة القصيدة
واسعدنى ذلك لاننى اعانى كثيرا حتى اعثر على نص ممتع
صورك وتراكيب جملك والتكثيف العالى وعينك الشاعرة التى تكتشف اللمحات الشعرية وتجيد التعبير عنها
كل هذا يدل على شاعرة جيدة بحق

تحياتى واسمحى لى ان اكون من قراء مدونتك الدائمين

7osen said...

المختصرات الأولى غاية بالجمال والعمق

شكراً لكلماتك لأنها استفزت شيء بداخلي

الغـــــدوف said...

في ألقها واكتمال شموليتها هذه الحروف المنسوجة كلمات أو درر

دمت رائعة وجميلة
كنت في جولة لصرحك الباهي
وراق لي كل شي

تحاياي وأمنياتي لقلبك

روميـه فهد said...

أنثى التــوت..

ولـ مرورك شهقة الفجر ..

دمتِ لمن تحبي..

روميـه فهد said...

النــور...

طيبه طاب حالك .

هي ثرثرة كتب لها الموت في الأمس ، هي الليلة التي تخنقني بالوحدة والموت معاً .. الحمدلله أنني أفيق على صوت النقاء وأحيى من جديد

لا تخشي شيئا .. أعتقد أنني استعدت توازني ...

أبي عاد ... وبعدوته دفع الشمس على الإشراق..


:* على خدك اليمين
:* على حدك اليسار...

دمتِ لمن تحبي

روميه

روميـه فهد said...

مهندستنا الغالية...

نعم عرفت أنّك قرأتها مرة أخرى ..
لقد التصقت طيبتك بجانب كل سطر..

دمتِ لمن تحبي وبسعادة لا تنتهي

روميه

روميـه فهد said...

Cesc..

عسـاك بخير وعافيه أخي العزيز...

صدقني الروعة في حضورك تعرف الاكتمال

دمتَ لمن تحب

روميه

روميـه فهد said...

الشاعر الجميل سمير ..

أسعدني جدا إعجابك بـ حرفي .. لـ ذائقة سمو يعادل الارتقاء بحب..

دام هطولك العذب ودمتَ لمن تحب

روميـه فهد said...

مرهف الحس حسين..

عساك بخير وعافيه وعلى أروع ما يرام .. والشكر أولا وثانيا لـ حسن مرورك..

دمتَ لمن تحب

روميه

روميـه فهد said...

الغالية الغدوف..

ممتن لأنامل الفن والروعة المفتونة بكفكِ على هكذا حضور جميل...

دمتِ لمن تحبي وبسعادة لا تنتهي...

روميه