Sunday, October 14, 2007

وسنبقى ننبض





وسنبقى ننبض ...
فقد تهالك لنا بعضاُ مما نحبُّ ، وأغدق الليالي الحميمة بـ

تفاصيل حبٍ تصغر لنا طائعة عمياء ريثما نستيقظ على هذا

الحميم المنصبِّ الذي لو لم نتجاهله لـ ظفرنا ببعضنا .
هذا وإن انتهينا في عتمة الوحدة ؛ سنفرغ القول

في حقبة جديدة تبتلع الحميم وتعيدَ تشكيل التفاصيل الجميلة

ليتمالك البعض الآخر منّا ونُهلك الحب مرة
أخرى / علينا به .

وعلى ضفة العمر فصول مرتبة بـ حروفٍ

بغيضة / تنزوي ساخرة تنزع الذكريات
قصة قصة .. ساخرة : "لا عزاء لـ مثلكَ فرح"

تفسر الابتسامة كـ بضاعة فاسدة !
فـ علينا بها أيضا ،نعيدَ دورانها حول نفسها إذ

يكون محورها المهملات ، وعند
اكتمال كل دورة نطلق الابتسامات ، ونجعل الفرح

عمراً مديداً حتى وإن جرفنا
الفراق يكفي أننا " فرحُ أنعش الابتسامة بمجد

نُقِشَ في تاريخ الصمود" .


يبقى الحلمُ حلماً لـذا أسرع نلوذ بـ ذرية

العشق ، نحفظهم في ملجأ
الحالمين ريثما ينتهي الواقع ونعود للحلم

سالمين ، ننتخب الغد بياقوتٍ وزمردٍ
يصنع الحبّ أفلاك مّسيرة لـ أناس تغسل قلوبها

بالبياض وتدّون الأحلام شمسا
لا تغيب / ظاهرة للعيان تسمّي واقع الخيبة

أملٌ لـ حلمٍ سيتحقق رغم أنوف
المعترضين / فقط ليكن المسعى بـ لهفة

الأم لاحتضان طفلها الرضيع .


والآن وبحق من أوجدكَ حبيباً عفيفا .. يسجد

في بياضات الإيمان خشية وإيمانا
.. يشعل قناديل المحبة في أجساد البائسين ..بكيتُكَ

موعداً في الحب مات
مسموما ، تلاشى الصدق بعده وبقي نور وجهه

يتنفسٌ جدران تلك المدينة يمٌدّ
أشياءهم المرهفة و يدخلني ملكة في حكايا الراحلين .


/


\


عُدنـا علّها عودة مبـاركة .. استهلت بتغيير

اسم المدونة من الأحياء يتنفسون وهم أموات

إلى كل شيء مع الوقت يموت ..!

طابت أوقاتكم بما تحبون وتودون


نور الوجود

14 comments:

Barrak said...

وستبقين تنبضين باصرار الانثى العنيده
شتبقين تنبضين برقة انسانه عذبه


كل شي بالدنيا ينولد صغير ونع الوقت يكبر
الا الهم
يبدي كبير ومع الايام يصغر

نهنئ انفسنا بعودتك

7osen said...

شكرا لعودتك

وشكرا لهذه الكلمات الجزيلة بالمشاعر


نور الوجود

نورتي المكان

تحياتي

Anonymous said...

رائعة والله سيدتي كما لو كنتِ كتاباً يملي عليّ مشاعري اقتباسا وكتابةً

كانت الصدفة (نور الوجود) في قوقل ، ومن ثم جندلني هنا مستلماً حروفكَ هنا وهناك (للقراءة فقط )وبهؤلاء اقحمتُني في عالمكَ أطلبكِ المزيد والمزيد ، أستعير لهفة متناسباً طرديا مع ما تكتبين إعجابا وتصفيقاً ... اصنعي معروفا واقرئي بريدك اليوم لو سمحتِ

جاهليُ وأده الحنين

نور الوجود said...



بـراك ..

نعم .. كل شيء يولد صغيرا ويكبر إلا الهم
فـ هو يصغر ويرهقنا في طريقه إلى أن نصبح متعبين جداً .. ونحن بعد ذلك نحمل صفة الحياة ال أكثر ..

وأهنىء نفسي بـ رؤتك ..

نور الوجود

نور الوجود said...




حسين ..


النور منك ومن الطيبين أمثالك

أراك مشرقا حباً وعافية

نور الوجود

نور الوجود said...



جاهلي


..........
.........
........

صدقني تلعثمت وانتشر الخجل على وجهي وحروفي .. قرأت رسالتك ..لم تكن أقل لطفا من ردك .. وحاولت إرسال الرد إلا أن بريدك مزدحم !!!

على أي حال .. نعم أنا هي وموضوع الرسائل يخصني .. إذ كلا المعرفين أحبّهما جدا...

دمتَ بحب يثمر حب

نور الوجود

Najmah said...

نبض مميز

عودا مباركا نور الوجود

لا عدمنا نورك :)

نور الوجود said...


najmah ,



بنوتتنا الصغيرة ، ونجمـتنا الجميلة
التميز مرورك ..
وها أنا أكسبُ نجمة مضيئة في سماء التدوين ، سأزور مدونتك حالاً

نور الوجود

Vincent said...

ببساطة قطعة رائعة و بصراحة فقدناك قلتي لنا شهر و بمضي و امتدت شهور عدة أهلا و سهلا بك مجددا :)
عودة مجيدة

نور الوجود said...

Vincent

يا هلا مرحبا .. الروعة تواجدك ..
الغياب صدقني مفروض فرض في حياتي
ودايم يسحبني من أشيائي الجميلة ..
:'(

بعدين تعال .. أول ما رجعت طليت على موضوع صباحات .. أبي أزورك إنتْ وأمل
وإلا مدوناتكم مغلقة !! ليش عسى ما شر ؟
أول جملة قلتها وينهم؟

صار شيء على مدونتك؟

نور الوجود

Vincent said...

نور، للأسف قررت أمل إغلاق مدونتها و أنا أغلقت مدونتي لفترة و عدت لمدونتي القديمة الآن يمكنك زيارتي على الرابط التالي

www.tariqhq.com

دمتي بخير وود :)

نور الوجود said...

ويه ! عاد أمول حيل مشتاقه لها ..
زين دليتنا يا طارق على بيتك اليديد

بنتواصل إن شاء الله

نور الوجود

Amal said...

عودا حميدا يا نور الوجود,,,


وتوله عليك العافية,,,


متألقة مثلما كنت دائما

بأنتظار,,

ما ستجود به قريحتك,,


دمت بخير وبحب
:)

نور الوجود said...


أمول

يا هلا و مسهلا

إطلالتج تشوّق .. وتواجدج يسعد

دمتِ بالحب كله :)

نور الوجود