Thursday, June 04, 2009

الرماد المشتعل - (8)1



يا مريومه ..

الحب السرمدي ... خدعة الطبيعة ...
ترميم أعصاب الوجود ... للغد ..
لمستقبل جرئ ...
تتربص للحالمات ...مع خالص احترامي
للسجينات ...
قلبك مريم .. تجاعيد هذا الضرير ..
نضح بالبخور الطيبة ... واختنق ...


- روميه فهد -

6 comments:

mowa6en said...

قليل من الخداع لا يضر
خاصة في أمور الهوى وتوابعه ، علينا معايشة الواقع كما هو لا كما نريده .

هذا لا يعني القناعة الضعيفة ، ولكن
يعني الفهم الصحيح للكون ونواميسه .

مواطن

روميـه فهد said...

قد لا يضرك حينها إلا أنّك ستتألم كثيراً

أو تدري مواطن ...
الحب هو الحب ، هم من يهينوه ويلونّوه تبعا لنوازعهم وأمراضهم الداخلية ، فيخرج بالصورة "المقرفة" التي هو عليها الآن ... لأنسحب بهدوء وأؤمن بأمل عودته نظيفا ...وأصرّح أن ديدومته ضرب من خداع بشكله الحالي..

دومك منوّر مواطن

ندى آل ناصر said...

يقول درويش في قصيدة فيمة من سدوم

من يقول لي الآن :
دعك من الأمس واحلم بكامل
لا وعيك الحر؟

الحب السرمدي موجود بوعي الآخر الصدق

خلّي مريومه على كيفها :p

الوجوه الساكنة said...

غاب عني عنوانك
حتى سقط صدفة بين يدي
وفرحت كثيرا انك مازلت هنا
وتكتبين...

خارج الموضوع

.. احبك كثيرا رومية
احب قلمك
واحب
روحك التي تتسرب من بين السطور
فيشع المكان من حولي بشكل غريب
رومية

اغادر كل مره هنا
وانا اطول قامة
اكثر اعتزازا
وفخرا

بهذا القلم النسائي الجميل
لقلبك السلام

روميـه فهد said...

نــدى ..

سأخبرك عن عشق مريم في البوست القادم
انتظري ريثما أرتب وقتي .. لقد أنهكتني الزحمة ما قبل الإجازة الصيفية

دمتِ لمن تحبي

روميـه فهد said...

الوجوه الساكنة ...

تعالي .. سأقول لكِ شيئا ولا أريد ندى أن تسمعه





أحبّك أكثر .. وأكثر ..ومتأكدة أنّ قلمكِ امتداد للجمال .. القلم وشاية الروح ..
مدونتكِ لا تفتح معي .. إذا سمحتي أرسلي دعوة على عنواني البريدي ..

دمتِ جميلتي لمن تحبي ..

روميه