Saturday, March 04, 2017

كلما سألني



كلما سألني ماذا بكِ؟
 تراجعت خطوة للوراء وقلت لا شيء... 
مسافة كافية تمنعني من الانهيار على 
صدره والبكاء: "أحتاجك جدًا".

وكلما سألني هل أساعدك بشيء.. ؟ 
هربت من قلبي كي لا يسمعه
"هذه المرة فقط قل أحبك بصوت عال" .

وكلما سألنيهل أنت بخير..؟
وقف قلبي على أطراف أصابعه
 علّ صوته يتفاقمبالحنجرة وأتكلم
ردّني إليك من نفسي"