Tuesday, December 07, 2010

ذكرى مرّت من هنا


14 comments:

سلة ميوّة said...

كوني كل ما تريدين...

إلا بقاية نقطة ترتطم في قاع محيط...


انت رائعه دوما

كوني بحب

حبي:***

مجرد أمنيـــــات said...

يعجبني الاستسلام التام للحب في كلماتك حين تمتزج به نشوة العشق الأبدي
..ولكن أين ذلك الحب الذي نعيشه بلا خوف من الخيانة ويكون للاستسلام به معنى يعبر عن الأمان..

كما انتي دائما يا رومية رائعه ومتميزة..

دمت بود

الغـــــدوف said...

ولاء لا ينتهي للقلب
دوماً تقدس الأنثى الولاء في شكل الوفاء
دوماً تقتص من الليل
سطراً لتحكي فيه ذكرى

بالمناسبة :)
مبروك للكويت البطولة
تستاهلون
ودوم أفراحكم

متأخرة التهنئة شوي :)

كوني بخير غلاي

NOIR said...

just for u romeya .. i dont like to summarize my self
*اعترف اني انسانه انانيه
احب نفسي " احبني" و اضعني فوق اي اعتبار
*
اعترف انه الصديق نقطه ضعفي و ليتني ما اصادق بحياتي لانه يوصل لمرتبته احبني
*
اعترف اني صخره قويه صلبه خشنه اصلها رمل ناعم وردي
اعترف اني مسرفه بنفسي و احب الاقتصاد
نشيطه و احب الكسل
احب كوني قارئه و لا اقرا
احب كوني كاتبه و لا اكتب
احب حياني و لا امارسها كما يكون
اعترف باني لا احب الاعتراف بنقاط ضعفي لكي لا اصدقها و احتويها
بل انكرها دائما و لا احب ان اعرفها او اكنيها
اعترف بان لي صداقه احببتها و عارضة " احبني" فوأدتها حية و "هي" مثلت بطهر جسدي
اعترف باني مؤمنه و يقين الله آواني باجمل البشرى
اعترف اني ملونة ..من السواد الى الفوشيا
اعترف ان مفاتيح امري لدي و لدى اثنين ثلاثه من صديقاتي ان سرق يكون التجديد و خلق انا الجديدة
اعترف اني احب و اعشق و اهيم
و اعيش كل يوم حياتي طفله مراهقه شابه عشيقة زوجه ام جده ..
اعترف ان لكل خيل كبوه و لكل محارب استراحه
اعترف اني ما احب صراحة العبارة و ابحث عن ما بين السطور
اعترف اني متسرعه .. و اتمنى التاني
اعترف ان حب دائرة صديقاتي اعمى بصيرتي
و اهم اعتراف اني احب تواجدي بالمدونه حيــــــــــــــــــــــــــــــل
و مالي غنات عن تشجيعكم

صفحات مُلطخّة بحروفي said...

طبيعة الأُنثى تتلخص في تلكَ الحُروف ..
حينما تعشق تستعدّ أن تكون كُلّ شيء من أجله ..
لا شيء تحتاجهُ منه سوى قليلٌ من التقدير والاحترام ومبادلة الشعور لها ..
-
دُمتِ لمن تُحبين ^^

AMANI said...

لا يوجد شعور في قلوب البشر يضاهي شعور رؤيا الحبيب ان كلام في الحلم او الواقع

من اسعد اللحظات هي مشاهده هذا الوجه الذي اعتبره افضل هديه سماويه اراه يداعب لحظاتي الموحشه او الخاليه

كلامك جميل يا روميه وصياغتك وترتيبك للكلمات رائع

شكرا لك لانك جعلتني اتذكر بأن اغمض عيناي لاشاهد بعض الوجوه التي غابت عن عالمي واشتاق لرؤياهم وتعويض احساسي بالنقص من دونهم

(*_*).... said...

كما تقولين

دمتِ لمن تحبي (^_*)



تحياتي

Romia Fahed said...

ميوه الطازجة بكل ما هو جميل

كما أريد ! ادعي لي بذلك دوما

:*

Romia Fahed said...

نسيت الاعتذار عن التأخر في الرد
والأبساب واضحة في البوست الأخير

---

أمنيات

عبق ينثر النقاء يا أنتِ

رائعة بقربكِ صدقيني

دمتِ لمن تحبي

Romia Fahed said...

قصاصة مسك هو تعليقكِ يا الغدوف

الله يبارك فيك ، صديقة الخير

دمتِ لمن تحبي

Romia Fahed said...

نووووووونوووووو

لا أحب قراءة اعترافكِ على عجالة لذا سأعود إليه بعد انتهاء العقوبة

أعرف ستفاجئيني بـ شخصيتكِ

:*

دمتِ لمن تحبي

Romia Fahed said...

صفحات هذا صحيح..

لنقل ما قد يكون روحًا عطرة لمساءاتنا الميتة

دمتِ لمن تحبي

Romia Fahed said...

الاشتياق لا يفارق القلب يا أماني
والغرابة فيه أنّه حيّ ولا يرى بالقلوب المجرّدة من حب أو امتنان

دمتِ لمن تحبي

Romia Fahed said...

أمل وإن ناديتكِ باسم مدونتكِ
لـ جهلي بما أناديكِ به ومعرّفكِ عبارة عن
رمز .

ودمتِ عزيزتي لمن تحبي