Thursday, December 30, 2010

صابرين - شرح مناسب لفرح خاص

هناك شخصيات بـ عفوية مواقفها وصدق مشاعرها تترك الأثر في حياتنا
هي ليست مكتوبة في كتاب أو مقالة عابرة بل شكّلت بعضًا من أيامي
جاعلة ساعاتها بسيطة وجميلة.

اليوم سأحدثكم عن كابتن "صابرين" مدربة الأيروبكس الخاصة
في المعهد الصحي الذي تركته العام الماضي.

شخصية صارمة وقوية تحمل في صدرها قلبًا رائعًا يهتم بمن حوله
وسواء وافقتُ أو امتنعتْ عليّ دخول الصالة والتمرن معها ، وأنا
تحديدًا تحرص على حضوري حصة الأيروبكس رغم أي محاولة
منّي للخلاص أو الهرب ، كونها رياضة تنشط الجسم وتخفض التوتر وترفع
معدلات الكالسيوم والهيموجلوبين وغيرها.

وإليكم ما حدث في ذلك اليوم:

كنتُ قد اشتركتُ بـ المعهد الصحي لـ استعادة لياقة مفقودة
وقتل روتين ممل يشتكي من تعب فوق تعب. لم أخطط أي الحصص
سأحضر لذا قررت قضاء الوقت في صالة
"GYM"
والتسابق مع إحدى المتدربات على جهاز المشي .

نصحتني المدربة هناك بحضور حصة السباحة وبعدها حصة الموت
أقصد الأيروبكس وليتني لم أفعل ، السباحة لا بأس بها لولا تحسس
جلدي من المعقم أما الأيروبكس فـ الكابتن صابرين كانت هناك
بكامل شدتها وقوتها ، أذكر أنني بعد الحصة الـ 3 قررت عدم
العودة لها أبدًا ، ومن سوء حظي أنها تصر كوني قادرة
على الاستمرار وهي لا تعلم أنني أعود إلى البيت لا أشعر بجسدي : (

ذات يوم ، وأنا أتمرن على جهاز المشي ، وأنظر إلى النافذة الزجاجية التي
تطل على حوض السباحة وصالة الأيروبكس ، خرجت كابتن صابرين تشير
بيدها لنا عن بدأ الحصة وعلينا النزول فورًا ، ومع "أففففف" و "ولييييه"
"الحين تكسرنا" و " رحمتك يا الله" عبارات رددتها الفتيات وهنّ يسحبن
أنفسهم ،عداي بقيت أمشي وكأنني لا أراها .

دقائق حتى عادت تشير لي وأنا أشير لها رافضة ، تارة بيدي وتارة برأسي
لتغضب وتقرر الصعود .

لحظة تجمد، الكل ينظر للأعلى يرقب كابتن صابرين وينتظر لحظة مداهمتها
الجيم وإجباري على النزول .
أوقفت الجهاز والتقطت أنفاسي استعدادًا للهروب ، ها هي تدخل الباب قائلة :
"ايييه يا بت ياروميه ، مش شايفاني وإلا إييييه ، تفضلي يالله "
" كوتش من صجج؟ حرام عليج مابي مابي مو غصب"
" إيه يا ختي؟" " أصلو إيه الدلع بتاعكو ده" " تفضلي بؤلك"
"كوتش ترى بهد المعهد من وراج
" معليش ، ادخلي الحصة دي وابئي بعديها اعملي إلي إنتِ عيزاه"
" ربّـــــــــــاه ! " " لا لا لالا"
" طاااايب أشوف إزاي حتهربي "
وتبدأ المطاردة ، حول الأجهزة ، والاختباء خلف مدربات الصالة اللاتي
يضحكن ، وهذا لم ينفع فما هي دقائق حتى انقضت عليّ.





ولأنها قوية استطاعت حملي على الدرج وأنا أغني
" عليهم "صابرين" والصبر طوّل عسى أنالِ في صبري شفاعة" ، إلى أن قلت لها :
" خلاص نزليني أنا بأروح طوع إرادتي وأمري لله لا تفشليني جدام البنات تحت"

وبالفعل مشيتْ نحو الصالة ثم سارعتُ بالهرب مرة أخرى ، حول حوض السباحة
وهي تهدد إن لم أعد عند العدد 10 ستنزل عليّ أقصى العقوبة ، 1 ..2 ..3
تجاهلتُ عدّها ولتفعل ما تريد ، نسيتُ أنّ لكل قائد أعوان ، لقد أمسكن بي
مدربات السباحة لأجر خيبتي وأقع بين يديها .




حصة الأيروبكس:


كتيبة عسكرية تؤدي التمارين على صوت الموسيقى هذا أقرب
تشبيه لحصة الكوتش صابرين.

ألزمتني الوقوف في الصف الأول وخصتني دون غيري بتمارين
لا أحبّها تلك الخاصة بتدريب الجزء السفلي من الجسم ، لم ترحمني ،
وبصراحة سببتُ ما يكفي من المتاعب التي لم تؤثر فيها ففي
كل مرة كانت تجبرني على أداء التمرين بالطريقة الصحيحة.

أدين لها بعد الله بالفضل ذلك الوقت في خلق راحة بعد تعب ،
ونشاط بعد كسل، وعودتي لممارسة لعبتي المفضلة "نط الحبل".
والإقبال على الحياة بروح رياضية ولياقة بدنية جيدة.

أكتبها ، لأخبرها كم أنا أحبّها ، لقد منحتني السعادة بطريقة
مختلفة ، لازلت أخفف الضغط اليومي بممارسة الرياضة واتباع
نصائحها في ما يخص صحتي، العلاقة تطورت بيننا إلى صداقة
رائعة انتهت فور هجرتها إلى أمريكا بعد وفاة زوجها حيث يسكن
ابنها الوحيد هناك.

لقد كانت قوية في وداعها لـ درجة أنني لم أشعر به كـ
شخصية لن تتكرر في حياتي.


16 comments:

صفحات مُلطخّة بحروفي said...

صج التمارين الرياضية شاقّة ومُهلكة ..
تردين البيت وانتي متكسرة ،
وماتحسين بجسمج ..
من بعد مادشيت نادي رياضي زاد تقديري للرياضيين ..
-
عجبوني الصور التشبيهية =q

ngtah said...

دئما مميزه فى قلمك
سرد جميل وقصه اجمل
تسلم الانامل ويسلم الفكر
وكل عام وانت طيبه انت وقراءك الكرام
لك الود بعدد ماخطة يداك من احرف


ابو فارس

مجرد أمنيـــــات said...

رائع تسلسل الأحداث والأروع بأن تلك الذكرى المتعلقة بتلك المدربة تعتبر من الذكريات المفيدة للعقل...:)

دمتي بود غاليتي

Romia Fahed said...

صدقتي يا صفحات ..

ولكن الألم في البداية بعد ذلك ستكون
الأمور على ما يرام
لأننا لا نتحرك كثيرًا بحكم الحياة التقنية الجديدة.

عجبوج؟ تامرين على الغزال منقولة
:p

دمتِ لمن تحبي

Romia Fahed said...

وإنتَ بخير وصحة وسلامة ابو فارس
لحضوركِ وجود خاص..

دمتَ لمن تحب

Romia Fahed said...

الروعة منكِ وإليك يا أمنيات
ومن ناحية مفيدة للعقل فهي مفيدة لصاحبته بكل شيئ أيضًا
: )

دمتِ لمن تحبي

7osen said...

ههههه
احلى شي المطاردات

زين تسوي فيج .. علشان ماتنسينها

صحيح في ناس عندها شخصية مخنلفة عن الباقي .. تبقى دائما عالقة في ذاكرتنا حتى لو كان دورها عابر في حياتنا

برايي إن الانسان يجب أن تكون لديه شخصية مختلفة حتى يضيف شي بالحياة

تحية لك أيتها الرياضية

ونصيحة مجانية
لا تهدين الرياضة لأخر يوم في حياتج
لأنها ...... مافي تعبير مناسب ههه

تحياتي

مـي said...

أبيه لا
:(
راحت؟

والله عورتي قلبي..

تصدقين عاد حبيتها

وانا اقرا افكر بسألج عن النادي عشان اشترك

حبيت حرصها على المتدربات

بس الصور عجيييبة
^_^

مدونة السيف الذهبي said...

السلام عليكم
مبروك عليك السيف الذهبي هذا السهر

وارجوا ان تقولي كلمتك
فى هذه المناسبه


تحياتي

سلة ميوّة said...

هههههههههههههههههههههههههه


الله يحفظج موتيني ضحك
ههه


والله اللياقه حلوه

بس بيني وبينج الايروبكس يهد الحيل انا اوافقج



عساج عالقوة

وكل عام وانتي بصحة ونعيم وهنا


حبي:***

Sweet Revenge said...

الله احب الناس الي جذي
يشجعونج علي كل طيب ومفيد
وهالنوع الصراحة قليل

Romia Fahed said...

حسيـــــن ...

هي وإن ما سوت ، لو تشوفها بتسوي أي شي
بس لا توخر عنك :p

أتفق معاك ياخوي واختلافهم يكون نابع مما يميزهم من الداخل وليس مجرد الانفراد بشخصية لا تعكسهم إطلاقا لـ يضمنوا السعادة لهم ولمن حولهم

أما الرياضة ... هيييييييي تنهيدة طالعه من قلب

هديتها يا حسين هديتها غصب عني ، تقدر تقول أمارسها على الخفيف ، ياخوك مو بيدي مو بيدي : (

دمتَ لمن تحب

Romia Fahed said...

تنحب يا مي ولا تقدرين تكرهينها رغم شدتها
وإلي ساعدني وقتها المجموعة المشتركة معاي في المعهد كانت من أجمل وأروع البنات ومن كل النماين وبشهادة إدارة المعهد وناسة مميزة تصنعها كل مشتركة ، لدرجة إن كنّا مخططين من3 لـ4 ساعات لحصص معينة ، لقينا أنفسنا ساحبين اليوم كلّه

احنا طلعنا وجم مدربة اتركوا االشغل لظروفهم ، فما عاد مثل أول ، صعب تتعودين على مكان بجو معين وتردين له بجو ثاني

والسبب كان اشتراكنا لهدف واحد وهو نكسر الروتين ونستانس

من جذي بأجرب واحد بخيطان امدحته وحده من البنات اذا عجبني الوضع ، ناديتج معانا ، نعفسهم جم أسبوع
:p

دمتِ لمن تحبي

Romia Fahed said...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أخي الفاضل مدونة السيف الذهبي

شكرًا لاختيارك المدونة سأكون موجودة في أقرب فرصة ..

دمتَ لمن تحب

Romia Fahed said...

هلا وغلا بالميوه
تدرين نفسي هافتني على الميوه

ما أقدر آكلها حاليا ـ هالمعدة وإلي فوقها عافسيني
وطايحه له مسلوق ومسلوق

بصراحة الآيروبكس يشد الجسم
عجيييييب

ربي دوم هالضحكة وإنتِ بخير وصحة وسلامة

:****

دمتِ لمن تحبي

Romia Fahed said...

سويييييييييييييييت

ميوه وسوييييت

أبي سوييييت ياحلاتها

العذر منج سويت رفينج ، ذكرتيني بكل شي حلو محرومه منه
سواء كان يؤكل أو يمص أو يذاب

صاجه يا قلبي ، بس ما عليج اذا خليت خربت

دمتِ لمن تحبي