Monday, August 07, 2017

👆🏻 كان صوت العقل

---

أما صوت القلب فضجيجه صاخب هذا اليوم،
 لم يزل يروح ويعود بالكلمات ماأن تصل إلى اللسان
حتى يبتلعها التردد والارتباك وقطرات من حرج.
الإعجاب فتنة ، والتعبير عنه عنوة غير مستساغ، وامتزاجه بالمشاعر
الأخرى تهور كبير، والتهور مفتاح الجنون، الذي أحاول غلقه ويحاول الاقتحام.

سأواصل التماسك والمقاومة...

2 comments:

محمد سلامة said...

ما رأيك أن نتعامل معه بالتجاهل
هل سيؤلم ؟

Romia Fahed said...

يؤلم إلا أن ألمه يقل حين يرافقه الصبر، "كل شيء مع الوقت يموت"
دمت لمن تحب أيها الكريم