Wednesday, February 10, 2016

تقول سوزان ...






ما زالت تنتظرُهُ"
ما زالَ ريشُها يحلمُ بالهواء"



اشتقتُ له


.

2 comments:

ابن السور الكويت said...

هناك متعة لهذا الانتظار قد لا تحسيها لكن شيئا منها تلامسها اجنحتك

Romia Fahed said...

ذا صحيح حين يرتبط بـ "أمل" ..1

يا أهلا بالكاتب الأنيق ؛
عذرًا على التأخر في الرد لم أعهد مشاركة القراء في الوطن منذ وقت طويل

دمتَ لمن تحب